بيولوجيا

لماذا نتثاءب؟




نعم الم تسأل نفسك لماذا تتثائب .. ومالذي نجنيه فعلا من فتح افواهنا بهذا الشكل لبضع ثوان .. هل التثائب يعكس تعطشنا للأوكسجين ام انه رد فعل على وجود كمية كبيرة من ثاني اكسيد الكربون في الدم. او انه مجرد اعلان عن حلول موعد النوم؟

لقد اكتشف الباحثون شيئا غير متوقع وهو ان التثائب يهيء الدماغ للقيام بتغيير ما حيث ان التثائب يعقب فترات النشاط .

فالرياضيون الاولمبيون يتثائبون قبل بدء المنافسة والجنود يتثاءبون قبل القيام بالقفز المظلي للمرة الاولى وعازفون الكمان يتثاءبون قبل بدء الحفلة الموسيقية .

ان تثاؤب هؤلاء الاشخاص لا يعني انهم يشعرون بالتعب او الملل وانما يقومون بذلك للمحافظة على مستوى معين من الاستعداد النفسي تحضيرا للحدث الرئيسي .. اننا نتثاءب عندما لا يوجد ما يحفزنا . واما لماذا نتثائب قبل النوم فلا يزال سرا غامضا . وربما يعود سبب ذلك الى مقاومة النعاس الذي يغلبنا في نهاية الأمر .

ويمثل احد الجوانب الذي يبعث على التساؤل في الشعور بالانتعاش يمنحنا اياه القيام بعملية التثاؤب .. الا ان العلماء لا زالوا يعتقدون ان السر في الدم .فهو يساعد في وصول الدم الى الدماغ اما بالنسبة الى ما يفعله الدم هناك فما زال مجهولا.


وتبريرا لذلك فقد قال الباحثون ان الناس يتثاءبون عندما يتعرضون للنزف او مرض يتعلق بالحركة وفي كلا الحالتين تنخفض كمية الدم التي تصل الى الدماغ .

من هنا نرى ان وصف التثاءوب كاشارة الى تغير ما في نشاط الدماغ . ولا يقتصر التثاؤب على التحضير لحدوث تغيير في النشاط الدماغي على البشر فقط ، فالاسود والذئاب في حدائق الحيوان تقوم بالتثاؤب قبل ساعة من موعد اطعامها وربما يعود ذلك الى تحضير نفسها الى للقيام باكبر نشاط خلال اليوم والقطط السيامية تقوم بالتثاؤب قبل هجومها على السمك ، كذلك ان الاسماك البكر تتثاءب في الفترة التي تسبق القيام بجهود ما مثل الاكل اوالتزاوج.



ولكن يوجد سؤال هنا.. لماذا يحدث التثاؤب بالعدوى ؟


ان عدوى التثاؤب ربما تلعب دورا في مزامنة نشاط اعضاء مجموعة محددة .. التثاؤب بين افراد المجموعة الواحدة ربما يمثل اشارة الى وجوب الاجتماع للقيام بعمل ما . ان هذه الظاهرة تلعب دورا مهما في في حياة الرئيسيات ( وتشمل الانسان والحيوان ) التي تعيش في مجموعات عائلية.


فعندما يستيقظ احد افراد عائلة حيوانية مطلقا صرخة تثاؤبية ، تتسارع بقية افراد العائلة بعد فترة وجيزة الى التثاؤب استعدادا للصيد وهو نشاط خطر اذا ما قام به احد الافراد وحيدا.

وهنا نتسائل ما اذا كان التثاؤب ينتقل بين الحيوانات .




ان التحقق من هذا الامر في غاية الصعوبة بسبب تنقل حيوانات البراري بشكل مستمر ولمسافات طويلة جدا دون ان تتثاءب .


اما بالنسبة الى الانسان فانه فهو ينتقل بالعدوى كذلك بالرغم من ان تغطية الفم اثناء عملية التثاؤب يعكس تصرفا مهذبا الا ان ذلك لن يقي زميلك في المكتب او شريكك على مائدة الطعام من التثاؤب .وهو يرى عينيك تدمعان ومنخريك يتوسعان وحنكك يكاد يلتصق بصدرك.

هذه الخلايا المسئولة عن تقليد عملية التثاؤب توجد في الحيوانات لكن بكميات مختلفة فهي كثيرة عند القرد و عند الببغاء مثلا و قليلة عند الحصان منعدمة عند أغلب الحشرات

1 comments :

  1. أحييك على هذه المعلومات المفيدة والتي لم أكن ادركها بهذا التفصيل !

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.