بيولوجيا

العمالقة عبر التاريخ


أثناء إبحاري في الشبكة العنكبوتية عرجت على موقع يدعى ستينفن كوايل .وهو موقع  يعنى بالآثار والحفريات والحضارات القديمة , ووجدته  قد ألف كتابا عن العمالقة عبر التاريخ , فنقلت بعض محتوياته وصوره , وبعض الرسومات التوضيحية , وهذا الكتاب يعنى بدراسة ظاهرة العمالقة عبر العصور وتطور طول الإنسان استنادا إلى الحفريات التي تم العثور عليها. لذلك أحببت أن انقل لكم جزءا منه  والذي أتمنى أن يحوز على رضاكم.

الشكل التالي يقارن بين أطوال العمالقة عبر التاريخ



1- هذا الشكل يمثل متوسط طول الإنسان في العصر الحالي 1.8 متر.
2- هيكل عظمي لإنسان بطول 4.6 متر اكتشف في أواخر عام 1950 في وادي الفرات في جنوب شرق تركيا أثناء إنشاء طريق , وهو ليس الوحيد حيث وجد قبور كثيرة للعمالقة في هذه المنطقة.
3- الهيكل العظمي لماكسيمينوس ثراكس قيصر روما بين 235-238م كان طوله 2.6 متر.
4- آنا سامويل في أواخر القرن الحادي عشر الميلادي كان طوله حوالي2.7 متر.
5- الملك أو جي كان طول سريره الحديدي 4.3 * 1.8 متر وكان طوله تقريبا ما بين 3.7 إلى 5.5 متر.
6- الهيكل العظمي لإنسان طوله تقريا حوالي6 أمتار وجد عام 1577م تحت جذع شجرة بلوط في كانتون لوسيرن.
7- وجدت قدم كاملة لهذا الهيكل العظمي الذي طوله 23 قدم أي حوالي7 أمتار بجانب نهر في فالينس في فرنسا عام 1456م.
8- يقال انه هذا الهيكل وجد شبه مكتمل بطول 25,5 قدم أي بطول 7.8 متر قرب قلعة كاومنت في فرنسا.
9- بالرغم من صعوبة تصديق هذا الأمر فلقد وجد القرطاجيون بقايا لهيكلين مكشوفين بطول 36 قدما أي حوالي 11 متر لإنسان عاش في الفترة الزمنية ما بين سنة 200- 600 قبل الميلاد.

غلاف كتاب ستيفن كوايل - تكوين العمالقة -

وإليكم بعض صور العمالقة عبر التاريخ
فالصور تغني عن آلاف الكلمات

 عظمة الفخذ مركبة على الجزء السفلي لمثال لهيكل عظمي لتبين كم كان هذا الإنسان ضخم الحجم.


 العملاق الروسي ماكنوف 7 أقدام و 11 أنش أي 2.4 الفترة 1882-1905.
Machnov in London at the Hippodrome
صورة أخرى لماكنوف في لندن.

 رجل منغولي عام 1922 طوله 7 أقدام وخمس انشات حوالي 2.25 متر.
William Olding
وليام اولدينق عام 1942 حينما كان عمره 19عام.

 giant in Afghanistan with US soldier
عملاق أفغاني مع جندي أمريكي.







- روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( خلق الله آدم على صورته ، طوله ستون ذراعا ، فلما خلقه قال: اذهب فسلم على أولئك ، نفر من الملائكة ، جلوس ، فاستمع ما يحيونك ، فإنها تحيتك وتحية ذريتك ، فقال: السلام عليكم ، فقالوا: السلام عليك ورحمة الله ، فزادوه: ورحمة الله ، فكل من يدخل الجنة على صورة آدم ، فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن ).


- والعقل البشري يستغرب هذا الطول لكنا كمسلمين نسلم بصدق الحديث حتى ولو لم نرى له إثباتات في حياتنا الواقعية ..
-
الذراع حسب القياس يعادل ما طوله 0.525 من المتر أي أن طول ادم عليه السلام كان حوالي 30مترا يزيد أو ينقص بعض الشيء.

الموضوع منقول

4 comments :

  1. صحيح ..نحن كمسلمين نؤمن بهذا ولا نستغربه ..
    سبحان الله ..

    شكرا لك ~

    ردحذف
  2. http://www.youtube.com/watch?v=Ym1ppanexno

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.