بيولوجيا

نبات العرقسوس





العرقسوس عُشب مُعمّر، تُستَخرَج منه مادة ذات نكهة عالية القيمة. وتأتي نكهته من جذور العشب الطويلة حلوة المذاق.

والموطن الأصلي لنبات العرقسوس هو جنوب أوروبا وأجزاء من آسيا. وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من أكبر مستهلكي نبات العرقسوس، حيث تستورد سنويًا ما يزيد على 18 مليون كيلوجرام من جذور العرقسوس المجفّف.

ويستخدم نبات العرقسوس في تصنيع الأدوية لإخفاء النكهة غير المستساغة لبعض العقاقير، ويدخل في تركيب بعض عقاقير السعال.

كما تُضاف نكهة نبات العرقسوس إلى التبغ والسيجار والسجائر والمشروبات الغازية والحلويات والأعلاك (اللبان الممضوغ).

ولخلاصة ألياف جذور العرقسوس فائدة كبيرة في تصنيع رغاوي إطفاء الحريق، والورق المُقَوى المستخدم في صناعة الصناديق والألواح العازلة، وغيرها من المنتجات. ويميل نبات العرقسوس في شكله التجاري إلى اللون البني، ويُصَنَّع بِغَلْي العرقسوس وتبخير خلاصته. أما الحلوى ذات نكهة نبات العرقسوس، فتضاف إليها بعض المواد المُلَوَّنة، وإن كان اللون الأسود هو اللون التقليدي لهذه الحلوى



1 comments :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.