متفرقات

عمليات التجميل...بلا حدود



بعد سنوات من تطوير جراحات التجميل الخاصة بتحسين المظهر الخارجي للإنسان وذلك لتغيير شكل الأنف أو بتعديل خطوط العين أو بتجميل الثديين أو شد الوجه لإزالة التجاعيد الدلة على السنين التي مرت من عمر حاملها , نصل إلى درجة أكثر تقدما من هذا العلم , حيث قام فريق من الأطباء الفرنسيين في مستشفى مدينة آميينز ( شمال فرنسا ) بزراعة أجزاء من وجه شخص كان في حالة موت دماغي وبعد موافقة أفراد عائلته على وجه شخص لأول مره .
المتلقية كانت سيدة في الثامنة والثلاثين من العمر وكانت قد تعرضت لهجوم من كلب أدى إلى تشوه شديد في وجهها مما كان يمنعها من الكلام أو مضع الطعام ...فضلا عن الضرر النفسي الشديد التي كانت تعاني منه جراء مظهرها
والأجزاء التي تمت إضافتها إلى وجهه السيدة هي الأنف والذقن والشفتان

بمجرد إعلان الفريق الفرنسي عن هذا السبق العلمي .. بدأت الأحاديث تتجدد عن إمكانية إستبدال وجه كامل بآخر كما مكان الحل في فيلم ( face off ) لجون ترافولتا ونيكولاس كيج ( فكرة العملية موضحه في الصورة في الاعلي)
الاطباء الذين عملوا على إنجاز هذ العملية يؤكدون أم يوم تحقق عملية face off ليس ببعيد على الأطلاق.



عزيزي القاريء ..هل أعجبتك المقالة ؟
أكتب رداً..وعبَر عن رأيك..

1 comments :

  1. لنتمنى ألا نصل لهذه المرحلة ..

    شكراً للموضوع ..

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.