بيولوجيا

تعيين اول سفير للكائنات الفضائية!


 نعم.. نحن لا نمزح، بالفعل لا مزاح على الإطلاق..


 فقد قررت المنظمة العالمية للأمم المتحدة أن تبحث قرار تعيين دبلوماسي رفيع المستوى ليكون سفيراً للغرباء الآتين من الفضاء الخارجي.


 وبدلاً من المرشحين المتوقعين لمثل هذا النصب، مثل عالم الفيزياء النظرية الأشهر ستيفن هوكنج الذي حذر مراراً من إمكانية زيارتنا من قبل كائنات فضائية، أو الممثل ويل سميث الذي أحسن استقبالهم من قبل في فيلم Independence Day، أو حتى سيغروني ويفر التي حاربتهم مراراً في سلسلة Alienالشهيرة بجميع أجزائها..

 فقد قررت الأمم المتحدة منح المنصب لعالمة الفلك الماليزي مازلان أوثمان كسفيرة المنظمة العالمية للفضاء المختص بشؤون استقبال الكائنات الفضائية، في حالة زيارة أي منها لنا في المستقبل.

 
مازلان أوثمان
العديد من وكالات الأنباء العالمية أذاعت الخبر، الذي جعل العامة يفكرون..

 هل تعرف الحكومات أن هناك شيئاً مهماً سيحدث وتخفيه عن الشعوب كي لا تحدث ذعراً؟

أم أن الأمر برمته ملفق؟

 لذا قاموا بلقاء العالمة الفضائية مازلان أوثمان شخصياً وسألوها عن الموضوع، لكنها نفت الخبر، وقالت إنها ذهبت إلى الأمم المتحدة في اجتماع يتعلق بالنيازك وليس الكائنات الفضائية.


ولكن فيما بعد قالت "مازلان" لصحيفة "تلغراف" البريطانية 

 " إن اقتراح تعيين "سفير لشؤون المخلوقات الفضائية" برز للسطح بعد الكشف مؤخراً عن وجود المئات من الكواكب التي تدور حول النجوم، وهو ما رفع احتمالية وجود مخلوقات في الفضاء. وذكرت مازلان لمجموعة من العلماء مؤخراً أن البحث عن مخلوقات فضائية مستمر وتقوم به عدة جهات على الأرض، وعندما نعثر عليها فإنه يجب أن يكون لدينا خطط للتعامل والتخاطب معها، ولدى الأمم المتحدة آلية جاهزة لمثل هذا الأمر."
 
الخبر أثار ردود فعل واسعة حول العالم، وعلق الكثيرون عليه، لكن أطرف تلك التعليقات جاءت من مواطن أميركي على موقع فيسبوك الاجتماعي قائلاً:

 "حسناً، إذا كنت أقيم حفلة شواء، وفوجئت بمركبة فضائية تهبط في حديقتي الخلفية، هل أقوم بدعوة الغرباء إلى زجاجتين من الجعة، وأقوم بمكالمة الأمم المتحدة التي بدورها لن تفعل شيئاً حتى تأتي مازلان من بلدها إلى هنا.. هذا شيء سخيف، أي بشري على ظهر الأرض يعد سفيراً في هذه الحالة، فقط إذا أحسن التصرف"

 

الخبر مشاركة من صديق الموقع
سليم العامري
تونس

22 comments :

  1. خبر غريب جدااا
    لكن دل ذلك على علم ناسا والامم المتحدة بأشياء لا يعلم عنها بقية العالم
    شكرا على الخبر

    ردحذف
  2. بس الخبر ده بيدل بوضوح ان امريكا عارفه اسرار مهمة والا مكنتش اهتمت بالموضوع كده وعينت سفير لإن ده برضو هايكلف الامم المتحدى مصاريف كتير على ما اظن واهتمام من وسائل الاعلام

    ردحذف
  3. خبر يؤكد مدى أهمية قضية الغرباء و أن هناك أمرا يدور في الخفاء

    ردحذف
  4. سمعت من قبل عن هذا الأمر يبدو مهما للبعض و مضحكا للكثير من الأشخاص حول العالم لكن يجب تعيين السفير

    ردحذف
  5. الذهبي رشيد16 أكتوبر، 2012 8:43 م

    الخبر قابل للنقاش الى حد الان و لا معلومات تؤكد أو تنفي هذا الأمر.. لا أعتقد أن السفير قد يتم اختياره مادام الأمر سيتم التصويت عليه و أظن أن الكثير من الدول لن ترضى.. ان كانت أمريكا هي من تقود كل هذا الفوضى

    ردحذف
    الردود
    1. هل تعتقد اخي رشيد ان البلاد الاخرى لن ترضى بأمريكارائدة لهذا؟ ,امريكا منذ فترة كبيره جدا وهو رائدة افلام الكائنات الفضائية وغزو الارض
      أصبح لديهم فوبيا غزو الارض من كائنات فضائية على عكسنا نحن في البلاد العربية والاسلامية نؤمن أن هذا لن يؤدي إلى نهاية العالم كما يظنون في بعض الافلام
      ولهذا فمن المؤكد انهم يحضرون لكل ذا ويبحثون كثيرا فوق ما نتخيل ليحموا أنفسهم

      حذف
    2. بالطبع لن نرضى بهذا أبدا من تعتقد أمريكا نفسها الحاكم المطلق للعالم

      حذف
  6. الذهبي رشيد17 أكتوبر، 2012 1:43 ص

    بكل تأكيد الدول الاخرى لن ترضى هذا و خصوصا روسيا حتى لو كانت أمريكا هي الرقم واحد في أفلام الخيال العلمي هذا لا يسمح لها بفعل ما تريده مثل تعيين السفير و بالطبع لديها مشكلة كبيرة و خوف من أننا سوف نتعرض لهجوم محتمل و تستعد لكل هذه الأشياء لكن لا أظن أنني أثق أن كوكبنا سيقضى عليه لأنني أيضا أؤمن أن الحضارة المتطورة قد تركت الحروب خلفها و تبحث عن السلام الدائم لها و لغيرها اللهم اذا كانت أمريكا تريد التشويش علينا

    ردحذف
    الردود
    1. تحليل جميل سيد رشيد و الله أنت تذهلني بكل ما تكتبه و ما قلته هنا يجعلني أتسأل هل حقا هناك أمر لا نعرفه

      حذف
    2. أجل لن ترضى بهذا و خوف أمريكا له مبرراته و نحن نعرفها يخافون من الغرباء أكثر من خوفهم من الخالق
      و أنا أيضا أضم صوتي الى صوت الأخ رشيد حول الحضارة الذكية التي سوف بالتأكيد قد تركت الحروب خلفها

      حذف
  7. أمريكا لديها حقا مشكلة حقيقية حقا اخي رشيد انها تخاف كثيرا و خبر السفير وراءه شيئ ما الله أعلم

    ردحذف
    الردود
    1. صحيح أنت محق لكن لا يظهر لي أن كوكبنا سيتعرض لهجوم محتمل

      حذف
  8. برأيي : الإهتمام بمثل هذه الأشياء مضيعّة حقيقية للوقت .. وأعجبني من يقول وبثقة تامة .. بالطبع لن نرضى بأمريكا .. هل تعتقد أمريكا أنها الحاكم المطلق للعالم .............. هي كذلك .. ورضائك أو عدمه لن يغيّر من الأمر شيء :)

    ردحذف
  9. الذهبي رشيد24 أكتوبر، 2012 4:12 م

    أنا لا أثفق معك أبدا هذه ليست مضيعة للوقت هذا علم و يجب النظر اليه بجدية و ليس بسخرية و مادمت لا تهتم بهذه الأمور فأرجو منك عدم الاستهزاء بهذا

    ردحذف
  10. ههههه ماذا حدث يا جماعة
    يا اخي رشيد لا تغضب
    اخي احمد لم يقصد شيء ..هو دائما يؤمن بالاشياء التي يراها فقط بعيدا عن الخيال وعرفت ذلك من خلال ردوده في مواضيعي الخيالية
    لا تلومه لأنه واقعي
    كل عام وانتم بخير

    ردحذف
  11. لكن عليه على الأقل احترام ما يكتبه الاخرون و ان كان لا يؤمن بهذه الأمور فليقول كلاما أحسن من ذاك

    ردحذف
  12. يبدوالحديث ساخن جدا اولا مسالة وجود مخلوقات فضائية
    مسالة بسيطة جدا بقليل من التفكير وبعض الاسلة الذكية البسيطة
    الكون واسع جدا يتكون من العديد من المجرات والنجوم والكواكب اعداد ضخمة جدا بالمليارات وبعد فترة لاخرى نسمع عن اكتشاف كوكب او مجرة او نجم جديد مع هذا الاعداد الهائلة لا يمكن القول باننا الوحيدون بالكون حجمنا ضئيل بالنسبة للشمس جدا بل المجموعة الشمسية والكون لا نساوي فيه نقطة كذلك تلك المخلوقات ايضا لكنها ليست من استوديوهات هوليود لا تحجم من نفسك في نطاق الارض بل انطلق
    ان مسالة السفير مسالة غربية ليست الغرابة في ان يكون هنالك سفير للارض بل الجنسية ماليزية
    ارى ان من المنطقي اختار سفير لكن الجنسية غريبة
    وشكرا

    ردحذف
  13. معك حق مسألة الغرباء سهلة جدا لكن البحث عنهم صعب اكثر مما نتخيل مشكلتنا نحن العرب أننا لا نؤمن بوجودهم و كأن الله سبحان خلق الكون للانسان فقط و ذكر الانس و الجن في القران يجعل الكثيرين يقولون ان هذان الكائنان هما الوحيدان الموجودان في الكون لا غير و هذا خطأ كبير بل اكبر

    ردحذف
  14. هون عليك دكتور رشيد لا تقلق من كل هذا الأمر لا يستدعي كل هذا الغضب أعلم انك تؤمن بوجود الغرباء و انا معك دائما

    ردحذف
  15. يا جماعة الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

    ردحذف
    الردود
    1. محمد التويجري5 نوفمبر، 2012 4:44 ص

      معك حق !
      أتفق معك

      حذف
  16. اواكد لكم ان هناك غرباء وهم معنا ولكن متخفيون

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.