حول العالم

أشهر صورة في تاريخ مجلة "ناشونال جيوجرافيك"



هي أشهر صورة في تاريخ مجلة “ ناشونال جيوجرافيك ” . لأن قصة الفتاة التي بالصورة مذهلة حقاََ . 


فبعد هجمة للسوفييت قتلت والدي شَربَت غوله – اسم الفتاة- أجبرت أن تكون لاجئة في أحد المخيمات بباكستان -المجاورة لوطنها أفغانستان- مع أشقائها وجدتها .

 كان هناك المصو بناشونال جيوغرافيك ستيف ماكوري الذي التقط لها هذه الصورة . 

وقتها أصبح وجهها رمزاََ للصراع بأفغانستان ومشكلة اللاجئين في جميع أنحاء العالم .

 ظل اسم الفتاة وهويتها مجهولين لمدة 17 سنة وكانت معروفة باسم “الفتاة الأفغانية” فقط , 

إلى أن سافر ماكوري وفريق ناشيونال جيوغرافيك مرة أخرى إلى أفغانستان عام 2002 وبعد بحث مضنِِ تم العثور على الفتاة .

كان سن الفتاة وصل لل30 ومتزوجة ولديها 3 بنات .

 التقى بها ماكوري بعدما سُمح له , وأخبرها بأن صورتها أصبحت مشهورة , لم تُبدِ المرأة أي اهتمام بالشهرة الشخصية ولكنها سُرَّت عندما أخبرها أن وجهها أصبح رمزاََ لكرمة وصمود شعبها .

وعندما سأل ماكوري أخاها عن حياتها , قال بأنها تستيقظ قبل شروق الشمس فتصلي ثم تقوم بأعمال المنزل وتعتني ببناتها , وبأنها لم ترَ يوماََ سعيداََ في حياتها إلا ربما يوم زفافها وكانت لديها طفلة رضيعة رابعة ولكنها توفيت . 

وافقت شَربَت على التقاط صورة 


2 comments :

  1. سبحان الله لم تختلف كثيراً .. رأيت وجهها عشرات المرات :)

    ردحذف
  2. جميلة جدا
    شكرا على الطرح

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.