» » » آكلي لحوم البشر!



عندما نقرأ عنوان هذا الموضوع ..ربما نتخيل اننا نتحدث عن وحوش شرسة تفتك بلحوم البشر والحيوانات ..
لكننا نتحدث هنا عن البشر..الذين خالفوا الطبيعة وجاءوا بأكثر الطقوس وحشية وحرمانية..فأصبحوا ابعد ما يكون عن الإنسانية ..


قال الله تعالى:
( أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ )


ربما لم تتذوق أبدا ..لحوم البشر..
هم يقطعونها..يطهونها..يأكلونها..ويغنون ويرقصون فرحاً بتلك الولائم البشرية المقدسة..





قبائل ربما لا تعرف شيئاً عن الحضارة التي تبعد ملايين الكيلومترات عن أكواخهم الصغيرة في اعماق الغابات..
ربما ظنوا أنهم مازالوا في العصر الحجري ..حيث يتغذى القوي على الضعيف دائماً..


لكن فلنعد الآن إلى التاريخ لنعرف ما أصل أولئك البشر الدمويين..

كلمة لحوم البشر بالأنجليزية cannibalism وترجمتها (أكل لحم الجنس ذاته) وهي مشتقة من كلمة كاريب الأسبانية التي تصف قبائل (كاريب) الهندية التي تحدث عنها المستكشف كريستوفر كولومبوس.

الحقيقه تعود البدايه التاريخيه لأكله لحوم البشر إلى قبائل أمريكا الجنوبيه مثل (المايا) و (الأزتيك) ووجدت آثار تدُل على وجود أكله لحوم البشر منذ آلاف السنين في كل من السلفادور و وشريط الساحل الأمريكي.

تشير الأبحاث الى ان آكلة لحوم البشر كانوا موجودين في العصور القديمة والحديثة على السواء.
 عام 1994 عثر العلماء على 80000 عظمة قديمة في مغارة شمال اسبانيا تدعى Gran Dolina. عليهم تظهر آثار واضحة ان لحمهم أزيل بأدوات حادة، وانه ستة اشخاص على الاقل تم ذبحهم وسلخهم وتقطيعهم.

 مؤخراً وجد العلماء الفرنسيين عظاماً لبشر من عصر انسان النيندرتال تم قتلهم قبل 100 الف سنة في المغارة قرب فالينس، وتسمى مغارة Moula-Guercy 

 الجمجة محطمة والدماغ تم اخراجه واللسان قطع قطعاً بوضوح. الفاعلين قاموا بتحطيم عظام السيقان بكل عناية من اجل الوصول الى النخاع العظمي بداخلهم.

عام 1999 نشر المصمم البيلوجي Christy Turner من جامعة اريزونا كتابه من 500 صفحة، عرض فيه مجموعة كبيرة من الاثباتات الموثقة تشير الى ان هنود حضارة الاناسازي (anasazi) في جنوب غرب الولايات المتحدة والمكسيك كانوا من آكلة لحم البشر. هذه الحضارة ازدهرت قبل 1000 سنة ولكنها اختفت قبل 300 عام. 

Christy Turner درس خلال 30 سنة آلاف العظام التي خلفتها حضارة الاناسازي، مستخدما ادق الاجهزة الاليكترونية. الادلة تشير الى ان اكل لحم البشر كان جزء من هذه الحضارة خلال 400 سنة من عمرها. 


وجدت أيضاً أدله على ممارسات القبائل الأفريقيه لهذه الجريمه البشعه وهُم يُعرفون ب(Head Shrinkers) أو مصغري الرؤوس نسبهً أنهم كانو يبقون على رؤوس الجثث بعد أكلها في برطمانات ويصغرونها بسوائل معينه ليحتفظو بها كتذكار لهذه الوليمه المميزه وقد كانت هذه العاده مُنتشره جداً في قاره أفريقيا فكان الكاهن هو من يختار القربان للآلهه من بين العامه ويقوم التنفيذ عليه بتقطيعه قطعاً وهو حي قبل فصل رأسه فالنهايه وحفظه كتذكار.

ولوحظ أيضاً وجود بعض القبائل الأفريقيه التي كانت تطهو الأضحيه البشريه وهو حي في قدرٍ من الماء المغلي إلى أن ينضج ومن ثم تتم الوليمه.

ووجد الأثريون عظاما بشرية في أوعية طهي عمرها نصف مليون عام في الصين

 و قد مورس أكل لحم البشر عبر التاريخ في عدة مواضع وحالات مثل:

1- أثناء المجاعات
2- في المدن المحاصرة
3- من بعض القبائل البدائية
4- كنوع من المبالغة في إيذاء العدو, حيث يأكل المنتصر من لحم المهزوم
5- اعتقاد البعض أن أكل لحم الأعداء ينقل قدراتهم لهم
6- كإحدى الطقوس الدينية أو طقوس الدفن
7- كمرض سلوكي جنسي

وعند قبائل المايا القديمه كان يُعتقد أن أكل القلوب النابضه من أجساد البشر يعطي قوه ألهيه ويزيد من العمر وكان علية القوم فقط من الملوك وأربابهم والكهنه هم من يحظى لهم الشرف بأكل القلوب النابضه بينما يأكل الباقون من الحراس والعامه بقيه الجُثه ويكفيهم شرفاً شُربهم للدماء الدافئه.


أما في قبائل الأزنك فكان الأعتقاد السائد مُتشابه بشكل كبير مع أعتقادات المايا إلى أنه الأزتك كانو يمارسون لعبه أخرى تُسمى ال(pochacha) (أن صح التعبير نظراً لأنه لغتهم قد انقرضت ولكن هذا الأسم هو الأقرب لها) وتعتبر ال(pochacha) المصدر الأم لكره القدم الحاليه مع وجود فرق جوهري وحيد بينهم وهو أنه البوتشاشا كانت تلعب برؤوس بشريه.
فقد كان الفريقان يلعبون برأس بشري بجميع جسدهم وليس مُجرد القدم وكُمحفز لأحتراف هذه اللعبه كان هناك شرط بأن الفريق الخاسر يُقدم قُرباناً للألهه.


 وقد يكون أكل لحم البشر نوع من التكريم للميت مثلما تفعل بعض القبائل في نيوزيلندا فهي تمجد ذكرى الميت بأن تأكل مخه، فبعد أن يموت شخص له مكانة عندهم تجتمع القبيلة حول جثته وينشدون بعض الأناشيد الدينية ثم يستخرج ساحر القبيلة مخ الميت ويوزعه بالتساوي بين المشيعين ليأكلوا منه.

عند بعض المذاهب الهندوسيه فأكل لحم الميت يعتبر تكريماً له لأنه أصبح جزءاً من بطن الكاهن! 


وعند قبائل المايا والأزتيك القديمه كان أكل الأبرياء هو دليل الشجاعه!! بل وتمادى الوضع عند بعض قبائل آسيا الوسطى إلى أن وصل إلى أكل الأطفال حديثي الولاده!

ولكن ما هي أشهر القبائل التي كانت تمارس هذه الطقوس او ربما مازالت تمارسها حتى وقتنا هذا ..

قبيلة الكاريب




كانت تلك القبيلة في البداية عبارة عن مجموعة من البحارة، الذين وصل بهم الأمر
إلى أكل جثث أعدائهم، وكانوا يعيشون في إحدى جزر الكاريبي، وأشار إليهم
المكتشف الشهير كولومبوس في كتاباته، ولكن عندما بدأت المسيحية في الانتشار
في تلك الجزيرة تراجعت ثقافة أكل لحوم البشر تدريجياً عند تلك القبيلة.

قبيلة الأزتيكس


تعتبر هذه القبيلة من أكثر القبائل المتوحشة التي كانت تعيش في قارة أميركا الجنوبية قبل وصول الأوروبيون لها، وقد قامت تلك القبيلة بالالاف من التضحيات
البشرية كل عام، وكان يتم نزع قلب الضحية البشرية أثناء مراسم التضحية وهو
ما يزال ينبض.

سكان أميركا الأصليين

انتشرت في العصور القديمة بالقارة الأميركية العديد من القبائل التي كانت تأكل
لحوم البشر، وكان أشهرها قبيلة تسمى "كارانكاوا" التي كانت تعيش في ولاية
تكساس، وكان أفراد تلك القبيلة وحشيين بصورة كبيرة، فقد كانوا يقطعون أجزاءً
من أجسام أعدائهم ويأكلونها أمام أعينهم.

 الأفارقة

انتشرت في القارة الأفريقية العديد من القبائل التي تأكل لحم البشر، وهي موجودة
حتى الان، ولكن من النادر أن يراها أحد، فهي تعيش متخفية في أغلب الأوقات،
وتقوم تلك القبائل باختطاف أي شخص يدخل إلى الأدغال.

قبيلة فيجي

هي قبيلة مشهورة للغاية بأكل لحوم البشر، والتي تعيش في إحدى الجزر، وتفخر
تلك القبيلة بأنها قامت بأكل 875 شخصاً حتى الان.

 قبيلة كورواي

تعيش تلك القبيلة في إندونيسيا، وهي تعتبر أخر القبائل الاكلة للحوم البشر في
العالم، وتعتبر الأكلة المفضلة لتلك القبيلة هي المخ البشري، ويفضل أن يتم تناوله
وهو ما يزال دافئ. ويعيش أفراد تلك القبيلة فوق الأشجار من أجل أن يحتموا
من الأعداء.


قبيلة ماوري

هي قبيلة كانت تعيش في نيوزيلاندا، وكانت تفخر بأن تأكل جثث أعدائها، ومن
بينهم البريطانيين والاسكتلنديين، وأشهر تلك المرات عندما اعتدت تلك القبيلة
على سفينة حربية بريطانية حاولت احتلال أرضهم، ولكن القبيلة تغلبت على طاقم
تلك السفينة الذي بلغ عددهم 66 شخصاً، وتم التهام جثثهم بالكامل.

هل وُجد آكلي لحوم بشر في العصر الحديث؟

اشتهر العديد من السفاحين بأكل لحوم البشر مثل آرمين مايفيس فني الكمبيوتر الألماني الذي أعترف بقتل وأكل رجل في أوائل عام 2001 حيث التقى به بعد أن أعلن على مواقع الإنترنت أنه يطلب "شابا قوي البنية ما بين الثامنة عشر والثلاثين، للذبح ثم قال مايفيس بعد ذلك إنه قتله برضا الأخير, غير أن ما يزعم من هذا "التراضي في الفعل" لم يهدئ من حالة الاشمئزاز التي أصابت الشعب الألماني.

و من السفاحين أيضا ألبرت فيش الذي اغتصب وقتل وأكل عددا من الأطفال خلال العشرينات, وقد قال إنه كان يشعر بلذة جنسية هائلة نتيجة ذلك.

  أيضا السفاح الروسي أندريه تشيكاتيلو، الذي قتل 53 شخصا على الأقل بين عامي 1978 و1990

كما إشتهرت قضية إسي ساجاوا، آكل لحوم بشر ياباني إشتهر بقتله طالبة السوربون الدنماركية رينيه هارتيفيلت، والذي إعتبره الأطباء "مجنون" وبالتالي لا يمكن إخضاعه للمحاكمة، فتم إعادته إلى اليابان حيث مكث في مصح عقلي لخمسة عشر شهرا، خرج بعدها ويعيش حتى اليوم طليقا في اليابان، ويشير البعض أن ذلك تم بتدخل والده المتنفذ في اليابان.

Papua Nya Guinea احدى الاماكن التي كانت تحدث فيه شعائر اكل لحم البشر في القرن التاسع عشر عام 1957 اكتشف الاطباء انتشار مرض مجهول بشكل وبائي بين مجموعة من القرى. اظهرت الفحوصات اصابة السكان بمرض جنون البقر بسبب عادة اكل ادمغة الموتى من الاقارب. بعد منع إقامة هذه الشعيرة عام 1960 اصبح المرض نادراً.

 ويقال أن جيمس كوك الذي قتله سكان هاواي قد تم التهامه

وخلال الحرب العالمية الثانية تواترت الأخبار عن أكل الجنود اليابانيين بعضهم وأكل أعدائهم وذلك بعد محاصرتهم من قبل الأمريكيين وقطع المؤونة عنهم في إحدى الجزر.

 وبالطبع فإن هناك العديد من القبائل البدائية التي تعيش في أعماق غابات الأمازون الإستوائية ..مازالت تمارس تلك الطقوس وتتغذى بالفعل على لحوم البشر كأحد أنواع الطعام لديهم..إذ يقومون بإصطياد الرحالة والمغامرين والمكتشفين الذين يتجولون في تلك الغابات ..
وقد تم أخذ صورة لقبيلة أمازونية بدائية في غابات الأمازون أخذت برمي السهام البدائية على الطائرة الهليكوبتر التي إندهش طاقمها من وجود تلك القبيلة حتى الآن !

 ومهما كانت اسباب ظهور ظاهرة اكل لحوم البشر، تشير الدراسات الى ان الظاهرة كانت منتشرة بين اوساط الكثير من الشعوب والجماعات البشرية القديمة. في العصور الاحدث كانت سعة انتشار هذه الظاهرة مرتبطة بالخيال والاساطير اكثر من انتشار في الواقع.


فإحذر منهم ..فمكانهم ليس فقط في أفلام الرعب والمغامرات..
وإحذر كل الحذر أن تخطيء وتقوم بـ  wrong turn في طريق ما ..!
 


«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

16 التعليقات:

  1. هذا امر يثير الاشمئزاز كثيرا حرام عليك يا اختي لم تجدي سوى هذا الموضوع

    ردحذف
    الردود
    1. هههههههههه اسفة اخي رشيد
      ما هذه الغيبة الطويلة
      اتمنى ان تكون بكل خير

      حذف
  2. الموضوع رائع وشامل للغاية
    ولكن دعيني ازيد على الشعر بيت كما يقال
    عبدة الشيطان : هل تعلم ان احد اهم طقوس استحضار الشيطان او الطاقة السلبية لديهم
    هي اكل لحوم الاطفال الرضع او المراهقين مع شرب دم الضحية بالاضافة لباقي الطقوس التي لسنا بصدد التكلم عنها

    خالد سلطان

    ردحذف
    الردود
    1. والله يا اخي سلوك حيواني مقزز
      الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
      شكرا لك

      حذف
  3. اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ....
    http://www.alkabary.net/

    ردحذف
  4. الفلم الي اسمة wrong turn مو حقيقي وانا ما اخاف الى من ربي فعادي الوضع عندي لاكن بصراحة اشكالهم تخوف

    ردحذف
  5. الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة الاسلام واعطانا العقل لنفكر به.ولكني اعتقد ان هولاء الناس ان صح انهم اناس قد طغي كفرهم وشركهم بالله علي عقولهم.

    ردحذف
  6. عادي انا عندي عم ابي يأكل لحم البشر عادي بس نحنا لأ

    ردحذف
  7. موضوع مثير للغاية رائع ومقزز ولاكن كيف التقطت هذه الصور بدون أكل هاؤلاء الوحوش للمصورين

    ردحذف
    الردود
    1. اعتقد اأن المصورين بيلاقوا طريقة يتفاهموا بيها مع الناس دي ,بس تقريبا القبائل اللي ممكن تكون قريبة من مجتمع البشر وفاهمة انها ضمن بلد وحكومة ,زي ما بيحصل مع مصورين ناشونال جيوجرافيك اللي بيروحوا الاماكن اللي فيها القبائل دي وقدروا يتكلموا معاهم ,لكن القبائل اللي موجودة مثلا في الامازون ,معتقدش ان حد يقدر يقرب منهم لأنها قبائل اصلا بدائية معندهاش اي فكرة ان فيه عالم تاني خارج الغابات اللي ساكنين فيها من سنين طويلة وميعرفوش اي لغة احنا بنتكلمها .

      حذف
  8. ◘◘◘ كابوس :
    ------------------
    ♦ العجيب أن الموقع يشترط ذكر الرابط عند النقل ، و لا يذكر اسم الرابط الذي يقتبس هو منه . و موضوع آكلي لحوم البشر منشور تفيليا على موقع kabbos.com

    ردحذف
    الردود
    1. لا حول ولا قوة إلا بالله, هو حضرتك بتتكلم اي كلام وخلاص, هو معنى ان موقع كابوس كتب موضوع له نفس اسم موضوعي يبقى الموضوع منقول منه؟ , حضرتك ممكن تشوف المحتوى بتاعي وبتاع موقع كابوس عشان تعرف ان الموضوع من كتابتي الشخصية ومن مصادر اخرى مجمعة , وممكن حضرتك تسأل بنفسك صاحب موقع كابوس او ممكن يرد هنا في الموضوع

      حذف
  9. ارجوت ان يجيبني المسلمين كيف احل الاسلام اكل لحم البشر وان كان من غير مذهب فقد رأيت الكثير من الفديوهات ممن يقولون نحن مسلمون وهم من الافغان وغيرهم ثم يقطعون روؤس الشيعةوبوحشية هذه القبائل البدائية ومن ثم يأكلون اكباد ولحوم الشيعةويلعبون برؤسهم الكرة علما ان الشيعة ايضا يقولون نحن مسلمون وعند سؤالي لهم ايضا هل اسلامكم بهذه الوحشية يقطع الروؤس وياكل لحوم البشر قالو لا فان هؤلاء خارجين عن الاسلام لانهم احلوا ماحرم دين الاسلام وانهم حتى وان يفعلوا هذا لن نفعل مثل مافعلوا ولانعلم --هل نصدق اللذين يدعون الاسلام وياكلون لحوم البشر ام اللذين لاياكلون لحوم البشر مع العلم ان اغلب المسلمين يتبعون يقطعون رؤس البشر وياكلوه---ارجوكم اجيبوني على سؤالي هذا

    ردحذف
    الردود
    1. لا تتكلم عن الإسلام وأنت لا تعرف شيئاً عنه , الذين تتحدث عنهم ليسوا من الإسلام في شيء, هم منافقون وكاذبون وخارجين عن الإسلام العظيم
      الإسلام دين الله تعالى الخالد الخاتم الكامل أباح أكل كل طيب نافع وحرم أكل كل خبيث ضار. فقال الله تعالى: يَسْأَلونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ [المائدة:4]. والطيبات من الأطعمة كل ما فيه نفع للعقل والبدن، أو لذة في الطعم بشرط ألا يضر ذلك بالبدن أو العقل. ومن هذه الآية يفهم تحريم كل خبيث مضر... وهذا ما صرحت به الآية الكريمة في سورة الأعراف، حيث يقول الله تعالى في وصف النبي صلى الله عليه وسلم: وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ [الأعراف:157]. وتحريم أكل لحم الإنسان أمر معلوم من الدين بالضرورة، فالإسلام كرم الإنسان وحرم مجرد غيبته ونفر منها بالتوبيخ لأولئك الذين يغتابون الناس ويرتعون في أعراضهم، وشبههم بمن ينهشون لحوم إخوانهم من البشر الموتى، وإذا كان هذا التشبيه لمجرد التنفير من الغيبة، فما بالك بأكل لحم البشر مباشرة، لا شك أن ذلك أشد تحريماً وأعظم تجريماً.... وكراهة هذا النوع من اللحم (اللحم الإنساني) هي مقتضى الطبع السليم والعقل الصحيح، فمجرد تصوره تتقزز منه النفس وتأباه الطبيعة، ولهذا قال تعالى بصيغة الاستفهام الإنكاري الذي يفهم منه توبيخ من يفعل ذلك: أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ

      أظن أن موضوعنا لم يتم ذكر الاسلام فيه , فلا تهمس بكلمة سيئة عن الإسلام مرة أخرى
      أنا لم أحذف تعليقك المسيء كي أرد عليه وأصحح لك هذا المفهوم الخاطيء عن ديننا الحنيف
      فأرجو أن تكون فهمت هذا ولن أسمح بتعليق مسيء آخر.

      حذف
  10. ارجوكم اجيبوني هل الاسلام بهذه الوحشية وهويدعي بانه دين سماوي فالمسلمين ياكلون لحم بعضهم هل هذا حلال عندكم بالاسلام فانارايت فديوهات بام عيني ممن يدعون الاسلام ياكلون لحم مسلمين من طائفة اخرى وتسمى الشيعة ارجوان لاتهملوا تعليقي واجيبوني بكل صدق على سؤالي هذا فقد حيرني كثيرا

    ردحذف
    الردود
    1. لا تتكلم عن الإسلام وأنت لا تعرف شيئاً عنه , الذين تتحدث عنهم ليسوا من الإسلام في شيء, هم منافقون وكاذبون وخارجين عن الإسلام العظيم
      الإسلام دين الله تعالى الخالد الخاتم الكامل أباح أكل كل طيب نافع وحرم أكل كل خبيث ضار. فقال الله تعالى: يَسْأَلونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ [المائدة:4]. والطيبات من الأطعمة كل ما فيه نفع للعقل والبدن، أو لذة في الطعم بشرط ألا يضر ذلك بالبدن أو العقل. ومن هذه الآية يفهم تحريم كل خبيث مضر... وهذا ما صرحت به الآية الكريمة في سورة الأعراف، حيث يقول الله تعالى في وصف النبي صلى الله عليه وسلم: وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ [الأعراف:157]. وتحريم أكل لحم الإنسان أمر معلوم من الدين بالضرورة، فالإسلام كرم الإنسان وحرم مجرد غيبته ونفر منها بالتوبيخ لأولئك الذين يغتابون الناس ويرتعون في أعراضهم، وشبههم بمن ينهشون لحوم إخوانهم من البشر الموتى، وإذا كان هذا التشبيه لمجرد التنفير من الغيبة، فما بالك بأكل لحم البشر مباشرة، لا شك أن ذلك أشد تحريماً وأعظم تجريماً.... وكراهة هذا النوع من اللحم (اللحم الإنساني) هي مقتضى الطبع السليم والعقل الصحيح، فمجرد تصوره تتقزز منه النفس وتأباه الطبيعة، ولهذا قال تعالى بصيغة الاستفهام الإنكاري الذي يفهم منه توبيخ من يفعل ذلك: أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ

      أظن أن موضوعنا لم يتم ذكر الاسلام فيه , فلا تهمس بكلمة سيئة عن الإسلام مرة أخرى
      أنا لم أحذف تعليقك المسيء كي أرد عليه وأصحح لك هذا المفهوم الخاطيء عن ديننا الحنيف
      فأرجو أن تكون فهمت هذا ولن أسمح بتعليق مسيء آخر.

      حذف