شخصيات

جول فيرن..رائد الخيال العلمي


من منا لم يسمع أو يقرأ رواية "رحلة إلى مركز الأرض" أو رواية " من الأرض إلى القمر" أو "عشرين ألف فرسخ تحت سطح البحر" ؟!
 فمن المؤكد أن من قرأها إستمتع بكل هذا الكم الهائل من الخيال الذي يتجول في أراضِ العلم ونظرياته!



كل من قرأها من المؤكد أنه شعر كأنه بطل تلك الروايات..كأنه الكابتن"نيمو" تحت سطح البحر أو العالم"ليدن بروك" في مركز الأرض..


هذا الخيال الممزوج بالعلم كان قراءة للمستقبل العلمي الذي نعيش بعضه الآن!
وربما ذُهلت عزيزي القاريء وأن تقرأ  عن السفر إلى القمر في رواية"من الأرض إلى القمر" وكأنها كانت تنبؤات وتوقعات لما سيحدث من محاولات البشر للسفر إلى القمر كما حدث منذ سنوات مع رحلات أبوللو..
وكذلك في "20 ألف فرسخ تحت سطح البحر" من قراءة ما سيحدث في المستقبل من إكتشاف الإنسان لأعماق البحار والمحيطات ..

والآن لنتعرف على هذا المبدع الذي أبدع هذا العالم الخيالي العلمي !


 
جول
غابرييل فيرن "Jules Verne"..كاتب فرنسي من القرن التاسع عشر.
على الرغم من انه درس القانون إلا انه جُذب إلى العلم والإكتشافات الحديثة وحبه للخيال العلمي دفعه إلى كتابة العديد من القصص والروايات عن رحلات وسفريات إبتدعها من خياله الخصب ,وفي إطار علمي مشوق وفريد ,أشبه ما يكون بالتنبؤات العلمية , حيث كانت أغلب أعماله تدور حول المخترعات العلمية التي ظهرت في القرن التاسع عشر ,وكذلك المخترعات الخيالية التي كان يتنبأ بوجودها في المستقبل لخدمة الإنسانية.

أصدر أولى أعماله في مجلة (Le Musée des familles)وكانت عن روايات

 أولى السفُن في بحرية المكسيك (Les Premiers navires de la marine mexicaine) عام
1851م.  
دراما في الأجواء (Un Drame dans les airs) عام 1852م.

ومن أشهر أعمالة الخيالية ..كانت عدة روايات لاقت نجاحاً كبيرا عند جمهور الخيال العلمي ..منها على سبيل المثال:

1- رحلة إلى مركز الأرض ..بالفرنسية "Voyage au centre de la Terre" بالإنجليزية "
journey to the center of the earth " تم نشرها عام 1864


تحكي الرواية عن البروفيسور ليدن بروك عندما كان يقرأ أحد الكتب ال قديمة جدا الآيسلندية المكتوبة من قبل "سنوري ستورلوسون" وفجأة يجد ورقة مصنوعه من جلد الحيوان كتبها آرنى ساكنيسم مكتوب عليها برموز (الرونز)أو الأبجدية الآيسلندية و لكنه يكتشف انها مكتوبة باللغة اللاتينية القديمة فيحاول أن يعرف سر هذه الكتابات إلى أن يكتشف مساعده وابن أخيه أكسيل سر هذه الكتابات ويجد أن مكتوب فيها(اذهب الي جبال سنيفلز قبل نهاية شهر يونيو فيسقط ظل جبل سكار تاريس على أحد الفوهات البركانية لجبل سنيفلز انزل فيه وسوف تصل في النهاية الي مركز الأرض.. انا فعلت ذلك...آرنى ساكنيسم).
فيقوم هو وإبن أخيه بالتحضير للرحلة بالفعل ,ويتلقوا المساعدة من بعض الأشخاص وبالفعل يتوجهوا إلى مرك الأرض ليروا العجائب من النباتات الضخمة والمياه والشمس الغريبة والبحار والوحوش البحرية والأسماك الضخمة وبعض الكائنات التي انقرضت على الأرض مثل الماموث..وكذلك انسان ضخم جدا..
وفي النهاية يتمكنوا من الخروج من مركز الأرض عن طريق فوهة بركان يسمى " سترومبولى " في جنوب إيطاليا.

وتم عمل فيلم لها في عام 1959 وفيلم آخر في عام 2008



2- عشرون ألف فرسخ تحت الماء ,بالفرنسية "Vingt mille lieues sous les mers" وبالإنجليزية"twenty leagues under the sea"تم نشرها عام 1869م


 تدور أحداث هذه القصة عن السفن التجارية التي كانت تختفي في عرض المحيطات ووبعضها كان يتحطم أو يغرق ,ولا احد يعرف السبب في ذلك ,إلا أن تبين أن هناك وحشاً بحرياً عملاقاً كان وراء هذه الحوادث ,ولذلك تنطلق إحدى السفن الحربية لمطاردته ..فماذا تكتشف؟
تكتشف أن هذا الوحش العملاق ما هو إلا غواصة جبارة إسمها "النوتيلوس".

3- من الأرض إلى القمر ..بالفرنسية "De la Terre à la Lune" بالإنجليزية "from earth to the
moon " وتم نشرها في عام 1865




وتدور أحداثها في القرن التاسع عشر حول مجموعة من أعضاء نادي المدفع قامت برحلة إلي القمر في طلقة مدفع قد صمم خصيصا لهذا الغرض. وكان قد ألفها قبل 100 عام تقريبا من إطلاق أول صاروخ إلى القمر.

4- حول العالم في ثمانين يوماً ..بالفرنسية "Le tour du monde en quatre-vingts jours" بالإنجليزية "around the world in 80 days" تم نشرها في عام  1873




 
تدور أحداث القصة حول محاولة فيلياس فوج الإنجليزي الثري والمعروف بنظامه الثابت وخادمه الجديد جان باسبارتو وقيامه بالسفر حول العالم في 80 يوم وذلك لكسب رهان بقيمة 20,000£ جنيه استرليني (بما يعادل 1,324,289£ الآن) بين فيلياس فوج وخمسة من اصدقائه في نادي الإصلاح وما يقابله من صعوبات ومعوقات أثناء الرحلة حتى عودته مرة أخرى إلى لندن. و في نهاية الرواية يبرهن جول فيرن على ان روايات وقصص الخيال العلمي لابد وأن تبنى على أساس علمي ومنطقي حيث ينجو فيلياس فوج من خطر الفقر بسبب ذهابه حول الأرض من الشرق للغرب وليس العكس.

5- إجتياح البحر .. بالفرنسية " L'Invasion de la mer" بالإنجليزية "The invasion of the
sea " تم نشرها عام  1905م.



تحكي الرواية عن أن  السلطات الفرنسية في تونس أثناء الحقبة الاستعمارية عام 1880م و باشراف فرانسوا ايلي رودير،قررت اغراق جزء من الصحراء في البحر فيقرر الطوارق التصدي لهم فتحدث معارك دامية و أحداث شيقة .

وهناك الكثير والكثير من الأعمال الشيقة التي أمتعتنا بمغامراتها وخيالها الخصب مثل

خمسة أسابيع في منطاد,مغامرات الكابتن أتورا,المدينة العائمة,الجزيرة الغامضة ..,
سطح القمر  التي وصف فيها تضريس القمر والتى جاءت مطابقه إلى حد ما لما وجده رواد الفضاء بعد نحو 100 عام من كتابة الرواية...

وفاته..

في عام 1905م اُصيِب بـ مرض السكر, وتوفي يوم 24مارس من نفس السنة في منزله قلعة لونغوفيل وهي تُدعى اليوم بقلعة جول فيرن (boulevard Jules-Verne).
والعديد من كتب جول فيرن نُشرت بعد وفاته, عن طريق ابنه ميشيل الذي اخذ على عاتقه مسؤولية تنقيح مخطوطات اليد ونشرها.









فإذا أردت عزيزي القاريء أن تخوض مغامرة في نواحي الأرض وبين مجرات الكون ..فما عليك إلا أن  تتناول كتاباً قديماً على الرف ومع أول صفحة تفتح باباً من الخيال..يجذبك داخله ..إلى ذاك العالم الذي صنعه "جول فيرن"

9 comments :

  1. أكبر مشكله فحياتنا إننا نسينا القراءه قصه رحله الى مركز اﻻرض درسناها فإعدادى ووحشتنى جدا . نسينا الكتب مع زحمت الحياه لﻷسف خساره كبيره.

    ردحذف
  2. فعلا قصة رحلة الى مركز الارض كانت من احب القصص ليا اثناء فترة التعليم
    كانت افضل من كل القصص اللي جت في مادة الانجليزي بعد كده

    ردحذف
  3. كاتب صنع العجائب خلال الفترة التي عاشها من كتب وقصص الخيال العلمي

    ردحذف
  4. أهل توجد رواية عبر الزمان حقا

    ردحذف
    الردود
    1. ماذا عما تتحدث

      حذف
    2. wi balake kayna

      حذف
  5. wach hada haja matetsadakch

    ردحذف
  6. hale yojade mitle hada

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.