أكثر 10

أكثر 10 متاحف مرعبة في العالم




يذهب الناس عادة إلى المتاحف للتعلم, أو لتقدير الجمال,أو لمعرفة التاريخ ..
لكن في هذه المتاحف التي سنعرضها لكم..الامر مختلف تماماً.
فيمكن أن تسبب تلك المتاحف صرخات من الرعب أو كوابيس مخيفة!
فكل متحف من تلك المتاحف يحتوي على معروضات تصلح لتكون دُمى مصممة لأفلام الرعب, ما عدا إنها جميعاً حقيقية !
فإذا أردت أن تزور تلك المتاحف المخيفة ..فعليك أولاً أن تتحلى بالكثير من الشجاعة..




فلنبدأ جولتنا ..

1- متحف الموت- لوس أنجليس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية
The Museum of Death- Los Angeles, California, USA


- هذا المتحف بمثابة منزل لأكبر المجموعات من الأعمال الفنية التي قام بها القتلة المحترفين.
فهناك صور فعلية للجرائم البشعة,والجثث, التي ربما ستجعلك تريد الغثيان !
هناك ايضاً معروضات لحوادث السيارات البشعة,التي ربما تجعلك لا تريد ركوب سيارة مرة أخرى .
هناك غرف ممتلئة بالأمتعة الشخصية الجنائزية والجثث المحنطة , وصور لعمليات الإعدام, ومعروضات تبرز قضايا قتل مختلفة بشكل تخطيطي , وكذلك غرفة تعرض الموت بالانتحار..



2- متحف الدمى المتكلمة من بطنها - ميتشيل، كنتاكي، الولايات المتحدة الأمريكية
The Vent Haven Ventriloquist Museum- Fort Mitchell, Kentucky, USA


- إن الدمى المتكلمة من بطنها تبدو حقاً كنوع من الفن الهابط ,فيعيدنا ذلك إلى أيام كرنفالات الإستعراض المسرحي القديم.
ولكن إن اخذت نظرة عن قرب من تلك الدمى , فإنك ستشعر حقاً أنها في شدة الخوف, وكأن شخصاً ما قد أخذ حياتهم وتملكهم !

فإذا كانت دمية واحدة يمكن أن تبث الرعب بنظرتها إليك وإبتسامتها الغريبة ,فماذا ستفعل مع 700 دمية في هذا المتحف ؟!
فسترى صفوفاً متراصة من الدمى الخشبية المنحوتة,بملامحها البارزة تجلس كل منها على تلك الكراسي محدقة إليك بعيون شاغرة متابعة لكم أينما تذهبون في كل انحاء المتحف , وكأنهم يريدون تنويمك مغناطيسياً.
- هذا المتحف هو المتحف الوحيد من نوعه لعرض الدمى المتكلمة من البطن!


 

3- متحف المومياوات في Guanajuanto - المكسيك
Museum of the Mummies- Guanajuato, Mexico


- هذا المتحف غريب ومحزن في نفس الوقت ,يوجد في بلدة Guanajuanto في المكسيك..
سترى في هذا المتحف 111 جسداً محنطاً من أجسام الرجال والنساء والأطفال , مع أفواههم المفتوحة بشكل مخيف ,وكأنهم يصرخون صرخات أبدية  !
الحقيقة أن هذه المومياوات تعود لإناس قد أُصيبوا بمرض الكوليرا في الوقت الذي تفشى في تلك البلاد في عام 1833 .
ومن أجل مساعدة البلدة والتخلص من الجثث تم فرض مبلغ من المال يبلغ 170 بيزو على كل أسرة من أجل دفن أحبائهم تحت الأرض بطريقة لائقة نظراً لعدم وجود عمال أو أموال كافية,وبالفعل دفع الأثرياء هذا المبلغ بينما لم يتمكن بقية السكان من تسديدة مما جعل الدولة تقوم بتحنيط جثث عائلتهم وتضعها تحت الارض.
فيمكنك الآن أن ترى أمهات,وأطفال رضع وأجنة ونساء حوامل سقطوا نتيجة الإصابة بالكوليرا .
وبعدها بفترة طويلة تم استخراج 90 % من هذه الجثث وتعتبر الآن مزاراً سياحياً بارزاً.


4- متحف دوبوترين -بارس - فرنسا
Musee Dupuytren- Paris, France


- هذا المتحف غريب للغاية , ويوجد في باريس, ويحوي هذا المتحف العديد من الأمثلة الواقعية على التشوهات الطبية 
وقد تم إفتتاح هذا المتحف في عام 1835م , من قِبل عالم تشريحي و جراج مشهور من باريس  ,والذي يقوم بتجميع الأجنة المشوهة والتالفة والهياكل العظمية والأعضاء البشرية لوضعها في هذا المتحف.
- هذه المجموعة المروعة من المواد البشرية تقدر بحوالي 6,000 ,وتشمل أوعية وبرطمانات تحتوي على سوائل بها الاجزاء البشرية المشوهة ,والرضع, والتوائم الملتصقة , وهناك نماذج من الشمع لرؤوس بشرية بها عيوب خلقية غريبة , وهناك أيضاً أوعية بها عقول بشرية محفوطة في الكحول !


5- متحف الطب النفسي -  St. Joseph, Missouri, USA
The Glore Psychiatric Museum- St. Joseph, Missouri, USA


- ستجد نفسك تشعر بالخطر والحذر لدى دخولك من أبواب هذا المتحف !
متحف الطب النفسي تم إفتتاحه عام 1968م في مستشفى للأمراض العقلية..
إذا زرت هذا المتحف, ستشعر بالكآبة التي تتخلل جدارنه وتجوب ممراته, وربما تسمع صرخات أولئك الذين كانوا محتجزين هناك منذ وقت طويل , وكانوا يتعرضون لاغرب انواع العلاجات التي جعلتهم بالفعل "مجانين" يريدون الهروب من جدران هذا السجن الطبي!
فتخيل عزيزي القاريء أن المرضى كانوا يربطون في "عجلة الهامستر العملاقة" والتي تدور بهم حوالي 48 ساعة دون توقف .


 وكان البعض الآخر يتم وضعهم على" الكرسي المهديء للأعصاب " لمدة 6 أشهر تحت اشراف الطبيب , حتى يجعل بعضهم يتعرض للنزف .


 وكان البعض الآخر يتم وضعه في احواض من المياه الجليدية..
- والمتحف يعرض تلك النماذج من أنواع العلاجات ,والأدوات والمعدات التي كانت تستخدم في علاج المرضى ,والتي ستجعلك بالطبع تشعر بالقشعريرة .
إنها كانت طرق للتعذيب ..وليس العلاج ! 



6- متحف الموتر - فيلادلافيا - الولايات المتحدة الأمريكية
  The Mutter Museum- Philadelphia, Pennsylvania, USA


- هذا المتحف الغريب للغاية يشبه متحف " دوبوترين " في باريس والذي سبق الحديث عنه , فهو أيضاً يعرض الحالات المرضية الشاذة والغريبة , فعندما أفتتح أبوابه في عام 1858م أصاب الزوار بالرعب والذعر !
- فسترى في هذا المتحف , جداراً من الجماجم يعرض الكيفية التي توفى بها أصحابها, وعقول لبعض القتلة ومرضى الصرع في برطمانات , وكذلك توائم سيامية,وكذلك توائم لديهم كبد واحد , وهيكل عظمي لرجل عملاق, وأوعية مليئة بمخلوقات عائمة ,من المفترض ان تكون للإنسان,ولكنها تبدو غريبة جدا !  
مع وجود صور لضحايا عمليات القتل الغريبة , وصور للمصابين بأمراض وتشوهات , وكذلك عرض قولون لإنسان طوله 9 أمتار, وإناء يحتوي 40 رطلاً من البراز ! 



7-  متحف Lombroso في الأنثروبولوجيا الجنائية - تورينو، إيطاليا 
Lombroso's Museum of Criminal Anthropology - Turin, Italy


- هذا المتحف تم بناءه في عام 1898م  من قَبل فسيولوجس جنائي يُدعى Cesare Lombroso 
وهذا المتحف يحتوي على أكثر من 400 جمجمة بشرية .
وكان  Lombroso مهووس بفكرة إن السلوك المنحرف والميول الإجرامية عند البعض متعلقة بشكل وحجم الجمجمة , فقام بتجميع وتشريح الكثير من الجماجم منها جماجم لجنود,ومجانين, ومجرمين,ومدنيين !
 - ويحتوي المتحف أيضاً على هياكل عظمية كاملة, وصور للتشريح , وادوات قديمة,وأسلحة تم إستخدامها فعلياً في الجرائم .
حقاً ستجد أن الخوف يخيم على المكان .. لا أنصحك بالزيارة :) 



8- متحف التعذيب في القرون الوسطى  San Gimignano - إيطاليا .
The Medieval Torture Museum- San Gimignano, Italy


- ليس غريباً أن العصور الوسطى كانت تسمى بالعصور المظلمة, إذ أن الظلم والإستبداد والسادية كانوا يمارسون تحت مسمى العدالة واحياناً كثيرة نحن ستار الدين والكنيسة , فكان الناس يعانون من ظلم كبير وجهل عظيم .
- وبزيارة متحف التعذيب في القرون الوسطى بإيطاليا , ستشاهد 100 قطعة مرعبة.
- يقع المتحف في برج الشيطان الذي كان موجوداً منذ القرن الـ 13  , يمكن أن تسير بين ممراته وكلما مرت الرياح بجانبك ستسمع أصوات المعذبين القدامى الذين ذاقوا ابشع طرق التعذيب في ذلك المكان , ومازالت أرواحهم تجوب المكان غاضبة !
ستشاهد في المتحف على سبيل المثال , مقصلة الإعدام , أدوات التعذيب, وكذلك آلات تمزيق الثديين للمرأة الزانية, وأسلاك شائكة ومسامير كان يتم وضعها تحت ذقن الضحية لمنعها من النوم!
إن هذا المتحف لا يعكس فقط العصور المظلمة للقرون الوسطى , وإنما يكس الجانب المظلم عند الكثير من البشر .



9-  متحف ميغورو للطفيليات - اليابان
 Meguro Parasitological Museum - Meguro, Japan


- الخوف هو شيء متقلب , فالكثير يخاف فعلا من أدوات التعذيب والهياكل العظيمة والكثير من الأشياء التي تحدثنا عنها , ولكن ربما يخيفك ايضاً شيء مختلف !
فعندما تزور هذا المتحف ستعرف أنك لست وحدك في الكون , فهناك من يغزو عالمك الصغير في الغذاء والماء والهواء ويسبب لك الكثير من الأخطار, ولا يوجد مكان ليس موجودا فيه !

- هذا المتحف تم إفتتاحه عام
1953م, وهو المتحف الوحيد في العالم الذي يعرض الطفيليات السيئة , فهو يعرض حوالي 45،000
ويعرض 300 منهم في المرة الواحدة , فهناك مثلا وعاء زجاجي كامل من البق ذو المظهر الشرير , وكذلك الديدان والزواحف المخيفة, وكذلك عرض لدودة شريطية طولها حوالي 8.8, تم إزالتها من إنسان , وهناك أجسام لحيوانات تم الحفاظ عليها في المتحف بعدما دمرها الغزو الطفيلي , وكذلك صورة لجثة رجل قد أصابته الطفيليات من الكاحل حتى كيس الصفن , وهناك الكثير من المعروضات التي ربما لن تتحمل رؤيتها !.



10 - سراديب الموتى من كبوشنس-باليرمو، إيطاليا
The Catacombs of the Capuchins- Palermo, Italy


- هذا المتحف هو عبارة عن واحد من أغرب مواقع الدفن , التي عثر عليها في باليرمو في إيطاليا , ويسمى " مقبرة الدير" منذ القرن الـ 16 
- متحف سراديب الموتى هو عبارة عن مجموعة مكونة من 8،000 جثة للناس الذين لقوا حتفهم بين القرنين 17 والـ 19     
 ويُقال أن الرهبان الذين عاشوا في ذلك الوقت في باليرمو قد إكتشفوا طرقاً لتحنيط الجثث , وبالفعل قاموا بذلك , وعندما علم الإثرياء بهذا الأمر , طلبوا منهم أن يقوموا بتحنيط جثث موتهاهم أيضا, فتم تحنيط الكثير من الموتى , والكثير منهم كان يرتدي الملابس والحلي , وفساتين الزفاف أيضا, وكان الدفن ينقسم بين الاقل والأعلى مكانه ,وكذلك تنفصل جثث الرجل عن جثث النساء والأطفال,والكهنة والرهبان والأساتذه والعذارى , كلٍ له قسم منفصل .

- هذه المومياوات ستخيفك , بأفواهها المفتوحة , وتجويف العين الفارغة !

 

1 comments :

  1. معلومات ثرية ومرعبة شكرا لكم على المجهود

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.