طبيعة

ما لا تعرفه عن الاعاصير



للأعاصير أشكال مختلفة لكن ما يجمعها هو أنها عاصفة هوائية شديدة تدور حول نقطة ثابتة. وتختلف أسماء وأنواع الأعاصير بحسب حجمها وقوتها وكيفية ومكان نشأتها. ومن بين الأسماء المختلفة للأعاصير "الهوريكان" و"التايفون" و"التسيكلون" و"التورنادو".

"الهوريكان" و"التايفون" و"التسيكلون" مصطلحات مختلفة لشيء مشترك وهو: الإعصار الاستوائي. ويطلق على هذه الظاهرة قبالة سواحل أمريكا الشمالية مصطلح "الهوريكان" وقبالة شرق وجنوب شرق آسيا "التايفون" أما قبالة الهند فيحمل اسم "الزوبعة". ورغم الأسماء المختلفة إلا أن الظاهرة تنشأ بنفس الطريقة ولها نفس القوة المدمرة.

تتكون الأعاصير الاستوائية فوق البحار عندما تتبخر المياه الدافئة عند درجات حرارة تصل إلى 26 درجة مئوية على الأقل مما يؤدي إلى تكاثف بخار الماء الموجود في الهواء الرطب وهنا تتكون رياح تصل سرعتها إلى 350 كيلومترا في الساعة

"التورنادو" يصنف أيضا كإعصار لكنه ليس استوائيا. يمكن أن يتكون التورنادو في أي مكان تحدث فيه عواصف رعدية حتى فوق اليابسة. ونتيجة للاختلاف في درجات الحرارة، يرتفع الهواء الساخن لأعلى ويهبط الهواء البارد لأسفل ويتكون ما يشبه العمود من الهواء الساخن الذي يبدأ في التحرك بسرعة. يقدر قطر التورنادو غالبا بكيلومتر واحد على أقصى تقدير.

نتيجة لارتفاع الهواء الساخن لأعلى يتكون ما يشبه خرطوم الفيل وهو من الصفات المميزة للتورنادو. وهنا تصل سرعة الرياح لأقصى مدى ممكن. يمكن أن تصل سرعة الرياح أثناء إعصار التورنادو إلى 500 كيلومتر في الساعة. وبهذا يصبح التورنادو من أعنف أنواع الأعاصير فيما يتعلق بسرعة الرياح. ويقوم هذا الخرطوم المميز للتورنادو بسحق كل شيء في طريقه.

يخلف "التورنادو" دمارا واسعا وطرقا خالية من الأشجار بطول عدة كيلومترات. وتتكرر أعاصير التورنادو بشكل كبير يصل لمئات المرات في العام الواحد، في وسط غرب الولايات المتحدة وفيما يعرف بمنطقة التورنادو حيث تعتبر منطقة التقاء للهواء البارد الجاف القادم من الشمال مع الهواء الدافئ المشبع بالرطوبة من خليج المكسيك. وتحدث أعاصير التورنادو في ألمانيا أيضا عدة مرات في العام لكن غالبا في المناطق الساحلية.


نتيجة لدوران الكرة الأرضية، يبدأ الهواء في الدوران حول عين الإعصار التي تصل مساحتها إلى 50 كيلومترا لكن الوضع يكون هادئا حتى هذه المرحلة.

اعصار ساندي

- مجرد الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية لهذا الإعصار كانت مثيرة للفزع. "ساندي" أحد أعنف الأعاصير التي تضرب المحيط الأطلسي. وقدر الخبراء قطر الإعصار بحوالي 1500 كيلومتر لدى وصوله للساحل الشرقي للولايات المتحدة.

تسبب الإعصار ساندي بسرعة رياحه التي وصلت لأكثر من 145 كيلومترا في الساعة، في انقطاع التيار الكهربائي وحرائق علاوة على موجات عاتية يصل ارتفاعها لأربعة أمتار. وبلغت الأضرار ذروتها في نيويورك ونيوجيرسي حيث جاءت الأضرار كما توقعها خبراء الأرصاد الجوية.



إعصار في الصين 

عندما يصل الإعصار إلى أحد السواحل، تبدأ شدته نظرا لغياب المياه الدافئة. وتحدث الخسائر الأكبر بسبب أمواج المد التي يجلبها الإعصار معه كما هو الحال هنا في إعصار "فيتو" الذي ضرب الصين في 2013 . جاء الإعصار مصحوبا بأمواج مد وأمطار شديدة تسببت في حالة من الفوضى.



-بفضل التقدم العلمي صار من الممكن التنبؤ بالأعاصير لكن لا يمكن الحيلولة دون وقوعها ، وكل ما يمكن للإنسان فعله في هذه الحالات هو إجلاء السكان عن المناطق المتوقع أن تضربها الأعاصير أو بناء أماكن آمنة للمواطنين حتى مرور الإعصار لتبدأ بعد ذلك رحلة إعادة الحياة لطبيعتها مرة أخرى.

-فاحذروا غضب الطبيعة

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.