السبت، 24 مايو، 2014

مرض يرفض الانقراض





- الموت الاسود أو الطاعون ليس ضربا من الماضي كما يعتقد البعض , فخلال العشرين عاما الماضية ,سجلت 5000 حالة إصابة بمرض الطاعون,فحصدت أرواح ما بين 100 إلى 200 شخص كل عام,ومع حلول 2013 استمر الطاعون في حجز مكانه ضمن قائمة الأمراض المتكررة الظهور, التي تعدها مؤسسة امريكية تدعى"مراكز الوقاية ومكافحة الأمراض" ,ويقول "كين غايج" الذي يعمل في المؤسسة " من المستبعد ان يتحول الطاعون إلى وباء , لكنه بستمر في الانتشار على نطاق واسع بين مجموعات القوارض"




- يحدث أن تنفق تلك القوارض في اماكن قريبة من البشر في سقف منزل طيني في أوغندا أو في أرضية مخيم في يكولورادو مثلا,فتنتقل العدوى إلى الإنسان بواسطة براغيثها المصابة, وصحيح أن بلدان أفريقيا الشرقية اكثر عرضة لهذع الأوبئة,إلا أن حالات مماثلة منها يمكن أن تظهر في اي منطقة شبه قاحلة يختلط فيها البشر مع القوارض.

وعلى عكس سيرة الطاعون التاريخية سيئة الذكر, فإنه لم يعد اليوم يمثل حكما بالإعدام  لمن يصاب به ,بفضل المضادات الحيوية الشافية, وإن كان من الضروري الحصول على العلاج في الوقت المناسب , ويوضح غايج هذا الامر بالقول " إذا لم يتم تشخيص الطاعون خلال 4 او 5 ايام من الاصابة فإن النتائج يمكن ان تكون وخيمة " .

أترك تعليقا

ليست هناك تعليقات

إعلان فوق التدوينة


إعلانات

إعلان أسف التدوينة


إعلانات

كافة الحقوق محفوظة لــ عالم المعرفة 2017 - 2018 | تصميم : آر كودر