أكثر 10

10 اشياء يجب ان تعرفها عن هرمونات النساء



- لعلك تتساءل , لماذا تحب بعض النساء الشكولاته في بعض الاوقات من الشهر, لماذا تميل إلى الإكتئاب احياناً اخرى, او لماذا تشعر بالسعادة احياناً او تأكل بنهم في اوقات اخرى؟!
إن كنت تريد ان تعرف السبب 

إنها الهرمونات

- فعندما يتعلق الأمر بسلوك الإناث , فإن الهرمونات هي التي يقع عليها النصيب الأكبر من اللوم.


وإليك 10 حقائق يجب أن تعرفها عن هرمونات المرأة

1- ليس فقط الاستروجين

- عندما نتكلم عن هرمونات النساء فإن اول ما يتبادر إلى ذهننا هو هرمون "الإستروجين",وهذا لسبب وجيه , فالإستروجين هو الهرمون الرئيسي عند الإناث , وهو مسئول عن كثير من الوظائف المختلفة , بما في ذلك نضوج الأعضاء التناسلية في فترة البلوغ,كما ان له دور كبير في الدورة الشهرية,ويساعد في جعل الرحم مناسباً لإستقبال الجنين, كما ان إرتفاع وإنخفاض نسبة هذا الهرمون يؤثر بشكل كبير على وظائف المرأة وخصوصاً أثناء الرضاعة والحمل.
- ولكن المرأة لا يحتوي جسمها على هرمون "الإستروجين" فقط من الهرمونات الجنسية ولكن لديها هرمون "البروجسترون" والذي تنتجه المشيمه للمساعدة على نمو الجنين داخل الرحم , و لديها قدر قليل من هرمون "التستوستيرون" الهرمون الذكري الخاص بالرجال ,والذي يؤثر على كثافة العظام والعضلات.

2- كل إمرأة تختلف عن الاخرى

- من المعروف أن دورة الحيض لدى المراة تؤثر على سلوكها ومزاجها, وكل هذا بالطبع يرتبط بالهرمونات , ولكن من الغريب أن الهرمونات ليست هي نفسها الموجودة في كل إمرأة إذ تختلف من إمراة إلى أخرى,فيمكن لإمرأة أن تعاني من الإكتئاب في أيام دورتها الشهرية , في حين ان إمرأة أخرى تكون لديها رغبة شديدة إلى الطعام , او أخرى تشعر بالسعادة , أو حتى لا تبدي أي تصرف مختلف
, وهذا يختلف حسب سن المرأة.

3- متلازمة ما قبل الحيض

- الفترة التي تسيق الحيض عند المرأة والتي تعرف ب "متلازمة ما قبل الحيض" تعاني المرأة فيها أيضاً تقلبات مزاجية وجسدية كثيرة ومختلفة , مثل , الرغبة في تناول الوجبات السريعة, والأرق, والصداع , والإضطراب المعوي, ولكن كل هذه الأعراض تزول عن طريق تناول الأطعمة الصحية , وتناول الأدوية المسكنة للألم.

4- طول فترة الحيض

- من المعروف ان الدورة الشهرية تأتي للمرأة كل 28 يوم, وهذا هو المعدل الطبيعي للدورة الشهرية عند النساء, وإذا حدث تخصيب للبويضة في فترة التبويض فإن البويضة المخصبة تنمو لتكون جنين , وإذا لم يحدث فإنها تنزل مع بطانة الرحم في شكل الحيض, ولكن لأن الهرمونات تختلف من إمرأة إلى أخرى ولانها تلعب دوراً كبيراً في وظائفها الجنسية فإن فترة الحيض قد تطول عند بعض النساء أكثر من غيرهن,فإذا كانت تستمر في المعدل الطبيعي عدة أيام فقط فإنها تطول لديهن إلى اكثر من أسبوع او حتى 15 يوماً, وربما السبب في ذلك ايضاً تناول بعض الادوية التي تؤثر على الهرمونات او ممارسة الرياضة او الإجهاد.

5-الحمل المتعب

- إذا كنت تعتقد أن جنون الهرمونات يكون فقط في فترة البلوغ أو في فترة الحيض لدى المرأة - فإنك مخطأ..
فعندما تبدأ المرأة فترة الحمل , فإن هرمون HCG الذي تفرزه المشيمة يبدأ في عمله , وترتفع مستويات هذا الهرمون بسرعة خلال الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل مع نمو المشيمة, والذي يجعل اعراض الحمل تظهر من غثيان وقيء وإجهاد.
- كذلك ترتفع مستويات هرموني البروجسترون والاستروجين , فالبروجسترون يقوم بتنظيم وظيفة المشيمة وتوسيع الرحم, ويساعد هرمون الاستروجين على نمو اجهزة الطفل.
- ولتعلم ان قلة من النساء المحظوظات هن اللاتي لا يشعرن بتلك الآثار الجانبية السلبية لهرمونات الحمل.

6- هرمونات أنثوية عند الرجال

- على الرغم من أن هرموني الأستروجين والبروجسترون يرتبطان دائماً بالنساء إلا إن الرجال لديهم القليل من تلك الهرمونات الأنثوية, كما للنساء القليل من هرمون التستوستيرون الذكري, فهرمون اللأستروجين هو في الواقع قريباً جدا في تركيبه الكيميائي من هرمون التستوستيرون, فهو يساهم في تكوين الجهاز التناسلي الذكري, ويؤثر في سلوك الذكور.
- تزيد مستويات هرمون الإستروجين عند الرجال مع تقدمهم في السن, في حين تنخفض مستويات هرمون الذكورة التستوستيرون.
- وإختلال هرمون الإستروجين عند الرجال يمكن أن يسبب المشاكل, فا في بعض الأحيان يمكن أن ينتج عن ذلك زيادة في السمنة , والإصابة بالسكري, وامراض البروستاتا والقلب.
ولكن هرمون البروجسترون عند الرجال يساعد في تنظيم مستويات هرمون الإستروجين في الجسم.

7- سن اليأس بالتدريج

- عند إنقطاع الطمث عند المراة يسمى هذا سن اليأس , وهذا يعني أنها اصبحث غير قابلة للإخصاب, وقد يصاحب ذلك أعراض جانبية سلبية مثل , التعرق الليلي والإكتئاب,خفقان القلب, والشعور بالخوف.
- ومرحلة سن الياس عند النساء هي فترة تدريجية , إذ يحدث عدم إنتظام في الدورة الشهرية في بداية الأمر لعدم إنتظام مستويات هرموني البروجسترون والإستروجين في الجسم.
- بعض النساء يمررن بسن اليأس بسهولة نسبية, وبعض النساء تتناولن الأدوية والمكملات العشبية للمساعدة.

8- توازن الهرمونات

-لقد ذكرنا أن إختلال الهرمونات عند الرجال يمكن ان يُحدث مشاكل, وكذلك الأمر عند النساء, فإن هرمون الإستروجين والهرمونات الأخرى يجب أن تبقى في توازن.
- وهرمون الإستروجين هو المذنب الأكبر في ذلك , فإضطراب مستوياته في الجسم يمكن ان يسبب أخطار صحية كثيرة, فعندما تصبح مستوياته منخفضة في الجسم, تفقد النساء كثافة العظام وتكون عرضة اكثر لمرض هشاشة العظام, وكذلك خطر الإصابة بأمراض القلب نتيجة لزيادة معدلات الكوليسترول, وكذلك إنخفاضه يؤدي إلى إنقطاع الطمث, وإختلالات في المبيض.

9- تغيير الهرومونات والرغبة الجنسية

- هرمونات الاستروجين والبروجسترون عند النساء تلعب أيضاً دوراً كبيراً في رغبتها الجنسية , فالنساء اللاتي يعانين من العجز الجنسي مثلاً , تكون مستويات هرمون الإستروجين منخفضة, على ان هناك عوامل اخرى مثل تناول الأدوية أو المخدرات.


10- المراة ليست عبداً للهرمونات

- بعد قراءتك لهذه القائمة , ربما تعتقد ان المرأة عبارة عن عبداً للهرمونات,ولكن هذا ليس بصحيح, حتى لو كانت المرأة تتصرف على غير المعتاد في بعض أوقات الشهر , ولكن الحقيقة الرجال أكثر تأثراً بالهرمونات من النساء.

المصدر

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.