تاريخ

حقائق عن منارة الإسكندرية



- إن منارة الإسكندرية واحدة من أطول الهياكل التي صنعها الإنسان , منذ ما يقرب من 1000 عام , وقد نجت من حوالي 22 زلزال , وحازت على إهتمام العالم أجمع وبالطبع هي إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.. ولكي تعرف المزيد عن تلك المنارة القديمة .. فلتقرأ تلك الحقائق المدهشة في هذه المقالة.


* في عام 1994م إكتشف بعض علماء الآثار الفرنسيين أطلالاً في المياة قبالة سواحل الإسكندرية ,وكتل كبيرة وبعض التحف ,وتبين أنها تنتمي إلى منارة الإسكندرية التي بناها بطليموس الأول.

* كان موقعها على طرف شبه جزيرة فاروس وهي المكان الحالي لقلعة قايتباي بمدينة الإسكندرية المصرية. تعتبر أول منارة في العالم. أقامها سوستراتوس في عام 270 ق.م وكانت ترتفع 120 مترا.

* كانت جزيرة فاروس , جزيرة صغيرة متصلة بالإسكندرية, ووفقا لبعض المصادر فإن الإسكندر الأكبر قد رأى في منامه إنه سيغزو تلك الجزيرة.

* للإسف لم يتمكن الإسكندر من رؤية هذا البناء الجميل في مدينته الإسكندرية إذ توفى في 323 قبل الميلاد.

* تم بناء منارة الإسكندرية بين 280 و 247 قبل الميلاد و استغرق الأمر حوالي 12 - 20 عاما لبنائه ولكن بطليموس الأول مات قبل الانتهاء منه، لذلك تم افتتاحه من قبل ابنه بطليموس الثاني.


* كانت المنارة بطول يصل إلى حوالي 450 قدم, ولها شكل مربع عند القاعدة والقمة كانت دائرية الشكل .

* إستخدمت كتل الحجر الجيري مع الرصاص المنصهر لبناء المنارة لتستطيع الصمود في وجه أقوى الأمواج

*  كان للمنارة سلم دائري في الأعلى

* كان هناك مرآة منحنية ضخمة تعكس الضوء خلال النهار, بينما في الليل تكون هناك شعلة على قمة المنارة .

* يمكن رؤية ضوء المنارة من على بعد يصل إلى 35 ميلاً . 

* تقول مصادر غير مؤكدة أن المرآة التي تعكس الضوء كانت تستخدم أيضاً لكشف وحرق سفن الأعداء.

*  كان مصمم المنارة يدعى Sostratus من كنديوس , وبعض المصادر تقول أنه كان الممول ايضاً.

* تضررت المنارة بشكل كبير بفعل زلزاليين في  العامين 1303 و1323 م.

* على الرغم من أن المنارة قد نجت من حوالي 22 زلزال إلا أنها تدمرت تماما من زلزال عام 1375 م.

*  في عام 1349م , الرحالة العربي المشهور "إبن بطوطة" قد زار الإسكندرية إلا أنه لم يستطع تسلق المنارة , وكتب يقول" وقصدتُ المنارة، عند عودتي إلى بلاد المغرب، فوجدتها قد استولى عليها الخراب، بحيث لايمكن دخولها ولا الصعود إليها "

* في عام 1480م , تم إستخدام الحجارة المتبقية من منارة الإسكندرية في بناء قلعة قايتباي في نفس المكان.

* كلمة "فنار" تأتي من كلمة "فاروس" وهي موجودة في اللغات الفرنسية والإيطالية والرومانية والأسبانية.

* منارة الإسكندرية كتب عنها يوليوس قيصر في مذكراته.

* على الرغم من أن تلك المنارة تدمرت إلا أنها مازالت رمزاً لمدينة الإسكندرية , ورمزاً على علم المدينة وكذلك علم جامعة الإسكندرية.

 المصادر 
1
2

1 comments :

  1. كانت مثل هذه الأشياء اهتماماتي إلى أن سلبتني الحياة كل اهتماماتي .. شكراً لك :)

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.