حول العالم

أشياء لا تعرفها عن جزر "جالاباجوس"



على بعد 1،050 كيلومترا قبالة ساحل الإكوادور , تقع 13 جزيرة بركانية كبير ,منها 6 جزر أصغر حجماً , وتسمى هذه الجزر 
"جزر غالاباغوس" Galapagos Islands

- ولكن ما المميز في تلك الجزر؟




* جزر عالاباغوس يشار إليها دائما بأنها بيت البيئة الحديثة , إذ أنها المكان الذي ألهم العالم " تشارلز داروين" لوضع نظرياته حول التطور والتكيف , وكانت محل دراسته , كما إنها الموقع المميز الذي يأتي إليه علماء البيئة من كل حدب وصب ليدرسوا الخصائص البيئية الفريدة لهذا المكان.

* هناك نوعين من العوامل الرئيسية التي جعلت جزر الجالاباجوس بيئة فريدة من نوعها أولها هو 
- أن هذه الجزر معزولة عن بقية المناطق الأخرى , مما أضفى عليها نوعاً من التميز في الكائنات التي تعيش فيها ,والتي تطورت وتكيفت مع بيئتها واصبح لها خصائص غريبة ومميزة, فهي مشهورة بكثرة الأنواع المستوطنة فيها.

- العامل الآخر هو المناخ الفريد الذي تتمتع به هذه الجزر , هو المناخ الغير العادي , فهذه الجزر تنتشر على خط الإستواء في حين أن المياه في هذه الجزر تأتي من القطب الجنوبي البارد وشمال المحيط الهاديء.

- وهذان العاملان يجعلان من جور الجالاباجوس أرض خصبة للبحث العلمي ومزاراً دائما لعلماء البيئة.



* عُرفت تلك الجزر فيما مضى: بالجزر المسحورة حيث دفن القراصنة كنوزهم المسروقة هناك، كما يعد الناجون من السفن الغارقة تلك الجزر ملجأ لهم وكان أحياناً يُترك المتمردون هناك.

* كان يعيش في هذه الجزر 9,710 نسمة في عام 1990م، إلا أن التقديرات تشير إلى أن هذا الرقم قد تضاعف منذ ذلك الوقت. ويزور جزر الجلاباجوس نحو 60,000 سائح سنوياً.

ولكن ماذا عن المخلوقات الرائعة والنادرة في جزر الجالاباجوس ؟؟

فلنتعرف على بعض الأنواع ..

1- السلحفاه العملاقة - Giant Tortoise


- إن سلحفاة غالاباغوس العملاقة هي أكبر السلاحف الحية في العالم وزنها يصل إلى أكثر من 230كجم., وهذه السلحفاة يمكنها أن تعيش إلى عمر يصل إلى 100 عام, مما يجعلها واحدة من أطول الفقاريات عمراً.

2-  طيور البرقش داروين - Darwin's Finches


- بالإضافة إلى السلاحف العملاقة , فهناك عصافير البرقش والتي تتألف من 13 نوع يعيش على أشجار هذه الجزر , وقد ساهمت هذه الطيور بشكل كبير في دراسات داروين عندما كتب نظريته الشهيرة عن التطور والتكيف, إذ أنه إكتشف أن هذه الطيور تنحدر من أصل واحد , ولكنها إختلفت في تركيب المنقار حتى يتناسب مع نوعية الغذاء لكا نوع من هذه الطيور, فبعضها يأكل البذور وبعضها يأكل الحشرات..

3- الإغوانا البحرية -Marine Iguana


-  أكثر الحيوانات العجيبة في جزر الجلاباجوس السحالي التي تدعى الإجوانة، والتي تتميز بأنها تستطيع السباحة والغوص والبقاء تحت الماء حتى تبرد ولحوالي نصف ساعة ومن ثم تصعد على الصخور لتتدفى تحت أشعة الشمس وتعتبر من السحالي الوحيدة في العالم التي تسطتيع أن تسبح. ويزيد طول كثير منها على المتر.

4- طيور الغاق - Flightless Cormorant



- جزر جالاباجوس هو المكان الوحيد الذي تعيش فيه طيور الغاق الغير قادرة على الطيران , فهي تمتلك أجنحة صيغرة وأقدام ضخمة تساعدها على الغوص في الماء والتوازن على سطح الأرض, كما تقوم بتنظيم درجة حرارة جسم الطائر, ولكن عدم قدرة طيور الغاق في هذه الجزر على الطيران جعلها عرضة لإفتراس من الكلاب والجرذان والخنازير .

5- بطاريق غالاباجوس - Galapagos Penguins



- هذه البطاريق هي واحدة من أصغر أنواع البطاريق في العالم, وهي أيضاً الوحيدة التي تعيش في شمال خط الإستواء.

6- طائر الأطيش أزرق القدمين - Blue-Footed Boobies



- الأطيش أزرق القدمين هو طائر ينتمي لطيور الأطيش وهي طيور بحرية ، وسمى عادة بالمغفلون لأنها طيور خرقاء ولاتحسن المشي في اليابسة .

7- فقمة الفراء - Galapagos Fur Seal



- هذا النوع من الفقمات يعيش فقط في جزر الجالاباجوس .

* تعيش في جزر الجالاباجوس أيضاً بعض الأنواع الاخرى مثل طائر الحاكي وهو نوع غير معروف في أماكن أخرى , وطيور البلشون (مالك الحزين)  وسرطانات البحر القرمزية التي تشبه الفصائل التي تعيش في المحيط الأطلسي.

مالك الحزين "البلشون"
 
طائر الحاكي


والآن أترككم لتتمتعوا بتلك المناظر الخلابة والمخلوقات الفريدة لجزر جالاباجوس

فسبحان الخالق














 
المصادر 
1
2

1 comments :

  1. هذا المكان رائع حقا وهذا الموقع كمان

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.