متفرقات

من أخترع العملة؟


- قديماً .. كانت حركة البيع والشراء والتجارة تتم بتبادل السلع أو كما كان تعرف بـ "نظام المقايضة" وأستمرت زماناً طويلاً ,  حيث لم تكن عملية " تداول العملات " معروفة في ذلك الوقت , إلى أن ظهرت العملة الورقية أو الأوراق النقدية (بالإنجليزية: banknote) بسبب المشاكل المتعلقة بتكلفة تخزين ونقل النقود السلعية (التي كان من أهمها معدني الذهب والفضة) ..

* إذا من كان اول من إستخدم العملات؟

- تشير الدراسات التاريخية إلى أن الصين كانت أول بلد طبع العملة الورقية وذلك في عهد سلالة تانغ (618 - 907).

لقد كانت الفكرة الاُولى لنشوء العملة الورقية قد ولدت بين التجار الذين يتنقلون من بلد إلى بلد ويحملون نقودهم الذهبية والفضية معهم فكانت عرضة للضياع والسرقة فاستعاضوا عنها بوثائق خطية تُثبت مقدار ملكيتهم فكانت تمثل البديل الورقي البدائي للعملة المعدنية (الذهب والفضة) وشهادة بقدرة حاملها على دفع المقدار المثبّت على متنها.

- لم تصل النقود إلى أوروبا سوى في القرن الرابع عشر، ولم تتطور إلى ما يشبه وظيفتها الحالية سوى في القرن السابع عشر. كان أول بنك أوروبي يصدر العملة الورقية هو بنك ستوكهولم في العام 1660 إلا أنه فشل في العام 1664 في الوفاء بدفع قيمة كل ما اصدره من عملات ورقية بالذهب، فأعلن إفلاسه في ذلك العام. في العام 1669 بدأ بنك اسكوتلندا بإصدار العملات الورقية، ولا يزال حتى الآن -بعد أكثر من 300 عام- يقوم بهذه المهمة بنجاح، ليصبح بذلك البنك الذي أصدر عملات ورقية لأطول وقت دون توقف.

- في العام 1660 أصدرت العملة الورقية لأول مرة في أمريكا وذلك في مستعمرة خليج ماسشوتس (إحدى المستعمرات 13 التي تؤلف أمريكا في ذلك الحين)، إلا أن العملات الورقية كانت تصدرها بنوكًا خاصة مما جعل البعض يرفض استلام عملات التي تصدرها بنوك لا يثق بها، بل وقد كان البعض يستلم عملات أخرى بأقل من قيمتها لنفس السبب. في العام 1776 (مباشرة بعد الاستقلال من بريطانيا) بدأ البنك المركزي بإصدار النقود (الدولار)، إلا أن هذه النقود لم تكن مغطاة بالذهب (نقود قانونية) مما لم يشجع الناس للتعامل بها. ولكن القانون الذي أقره الكونجرس كان يُجرّم كل من لا يقبل الدولار كعملة باعتباره عدو للدولة. لم تستمر هذه الثقة طويلًا فتكاليف حرب الاستقلال أجبرت الحكومة على طبع العملات بشكل كبير مما تسبب في تضخم هائل فقد الدولار على إثره قيمته، إلى أن رُبط بالذهب والفضة في العام 1789 على يد الكسندر هاميلتون. وقد استمر هذا الوضع حتى العام 1860 حينما أجبرت الحرب الأهلية الحكومة الأمريكية على طبع كميات كبيرة من النقود لم تكن مغطاة بأي من المعدنين (الذهب أو الفضة). وقد كانت العملات المطبوعة في ذلك الوقت هي أول عملة اكتسبت اللون الأخضر الذي يشتهر به الدولار الأمريكي حاليًا. التضخم الهائل جعل الحكومة الأمريكية تُعيد ربط الدولار بالمعدنين في العام 1879. ثم أعيد فك الربط بشكل مؤقت في 1933 على يد الرئيس فرانكلين روزفلت للتخلص من آثار الكساد العظيم وقد اعيد ربطه من جديد في العام الذي تلاه ولكن بتعديل كبير في سعر الدولار، وكذلك بمنع الشعب الأمريكي من استبدال الدولار بالذهب أو الفضة (أو حتى الاحتفاظ بكميات كبيرة من الذهب أو الفضة)، وقد كان يحق للحكومات الأجنبية فقط استبدال الدولار بأي من المعدنين. في العام 1971 قام الرئيس نيكسون بإعادة فك ارتباط الدولار بالذهب وبقي الدولار حتى الآن كذلك.

المصادر 

1 

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.