حول العالم

أكبر نفق جليدي من صنع الإنسان




- تم حفر أكبر نفق جليدي من صنع  الإنسان على المنحدرات الغربية على واحداً من أكبر الأنهار الجليدية في أيسلندا , هذا الكهف يمتد إلى 550 متر داخل الجليد الصلب , بحوالي 30 منر تحت سطح الأرض.


- هذا النفق يسمى " إلى الجليد" .. وهو إسم على مسمى , وهذه التجربة هي من بنات أفكار إثنين من منظمي الرحلات السياحية , حيث يتم إصطحاب السياح إلى قلب الغطاء الجليدي , ورؤية الجليد الأزرق على عمق كبير تحت سطح الأرض .



- تم العمل على الكهف منذ عام 2010 وم الإنتهاء منه في هذا العام , حيث تم إفتتاحه في 1 يونيو , 2015 , وبالإضافه إلى كون النفق مزاراً للسياح , إلا أنه سيكون مسخدماً من قبل الباحثيين والطلاب في جامعة أيسلندا لقياس حركات الجليد مع مرور الوقت .

- الرحلة داخل النفق الجليدي تبدأ بالتنقل بالعربات , ثم السير على الأقدام والتجول لإستكشاف النفق , والمياة الجارية وطبقات الجليد , ومشاهدة الأنواع المختلفة من الجليد , وكيف تكونت الأنهار الجليدية ,وآثار ظاهرة الإحتباس الحراري, كما أن الجدران مضاءة داخر النفق , بالإضافة إلى ذلك توجد كنيسة صغيرة داخل النفق حيث يمكن للأزواج أن يقوموا بمراسم الزواج.










المصدر 
1

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.