ملفات محيرة

الكتاب الذي لا يمكنك قراءته




- الكتب هي ثروة من المعرفة , ولكن ماذا لو كانت تلك المعرفة مشفرة , بحيث لا يستطيع احد قراءتها أو الإستفادة منها ,هذا هو الحال مع كتاب Rohonc Codex  الذي لا يمكن قراءته !

إذاً .. ما قصة هذا الكتاب ؟ 
________________



- ظهر هذا الكتاب لاول مرة في "المجر" أو "هنغاريا" في القرن الـ 19 , وكان جزء من مجموعة كتب يمتلكها رجل من النبلاء يدعى  كونت " Gusztáv Batthyány" , وقد تبرع بهذا الكتاب من مكتبته الشخصية إلى الأكاديمية الهنغارية للعلوم، في عام 1838.

- المعلومات عن أصل هذا الكتاب غير متوفرة , لا أحد يعلم مصدره , ولا من قام بكتابته , ولا مصدر اللغة التي إستخدمها الكاتب في كتابه , ولكن الكتاب تمت تسميته على إسم بلدة  Rohonc والتي تقع غرب "المجر" حيث بقى حتى تم التبرع به.



- يضم الكتاب 448 صفحة من النصوص الغريبة المرتبة على ما يبدو من اليمين إلى اليسار , ويشتمل على حروف مستقيمة على غرار غيرها من النصوص الهنغارية القديمة , ومع ذلك فإن عدد الحروف الأبجدية أكثر بكثير من عدد حروف أي لغة قديمة معروفة كانت تستخدم في ذلك الوقت , ويرافق هذه الحروف , رموز غريبة , وكذلك رسومات توضيحية , تصور الحروب , والمناظر الطبيعية , والرموز الدينية التي تلمح إلى عدة ديانات و منها المسيحية , والإسلام , والهندوسية  وغيرها .., وربما يشير هذا إلى أن الكاتب ينتمي  إلى مجتمع تعايشت فيه جميع الأديان جنباً إلى جنب.



- تم وضع علامة مائية على ورق الكتاب , عبارة عن رمز فريد من نوعه , وهو على ما يبدو عبارة عن شكل مرساه منقوشة داخل دائرة  , وهذا الرمز يعود تاريخه إلى الفترة ما بين  1529 - 1540 , على الرغم من أن الكاتب يبدو أنه من زمن يسبق هذا التاريخ , ولذا كان من الصعب نحديد تاريخ هذا الكتاب .

- لعدة سنوات , حاول العلماء وكذلك الهواه فك رموز هذا الكتاب الغريب , وترجمته إلى لغة حديثة , ولكن لم ينجح أحد حتى وقتنا هذا , فقد بدأ علماء هنغاريا محاولة كبيرة لفهم تلك الكتابة مرة أخرى عام 1840 , وتم بذل جهود مماثلة عام 1884 و 1890 , ولكن دون جدوى .




- يرى فريق من المؤرخون والعلماء , ان لغة الكتاب ربما ترجع إلى اللغة الهندية أو المجرية , ولكن هذه الكتابات تفتقر بوضوح إلى العناصر المميزة لتلك اللغات.

- أجزاء من هذا الكتاب يمكن العثور عليها بسهولة على شبكة الإنترنت , والتي تم طرحها للهواه الذين يحاولون فك لغز هذا الكتاب .

فهل تريد التجربة ؟



_________________

المصدر

15 comments :

  1. يمكن ان يكون الكتاب خدعة قام بعملها شخص عبقري ليحير الاجيال القادمة بعده . استمر في عرض اشساء كهذه المواظيع الشيقة شكرا لك

    ردحذف
  2. لربما هذا كتاب قادم من الفضاء من عالم يشبه عالمنا

    ردحذف
    الردود
    1. ههههههههه تعليقك مضحك جدا

      حذف
    2. كل رأي يحتمل ان يكون صحيح او خطأ لا يوجد رأي مضحك

      حذف
    3. اعتبر هذا التعليق صحيح

      حذف
  3. هو الكتاب له نسخه الأصليه فقط ولا ممكن نشترى نسخه منه ؟

    ردحذف
    الردود
    1. بعض الاجزاء منه فقط اللي موجوده على الانترنت معتقدش ان ليه نسخه ينفع نشتريها

      حذف
  4. انا قدرت افكه الغه المستخدمه هي لغة الهامولتي هي لغه مبقتش موجده لس لما تلاحظ في كل سطر تلاقي حروف ابجديه بس كلمات غير مفهومه وفي كلمات هتفهمه من صياغ الجمله علشان تعرف بيتكلم عن لازم تمثل الدوار الي فيه هتعىف هو بيتكلم عن بس انا معتقد ان الكتاب بيتكلم عن تاريخ الدوله الي هو كان فيه .

    ردحذف
    الردود
    1. و انا ايضا اضن ذالك

      حذف
    2. اضن ان هاذا الكتاب من العصر القديم

      حذف
  5. ربما يكون اصل هده الكتابة شعرا لان بعض الكلمات اعيدت وقد يكون تحديرا من شيء

    ردحذف
  6. ربما يكون هذا الكتاب منن العصر القديم او من كوكب جديد مثل كوكبنا

    ردحذف
  7. الرسائل المشفرة كانت مستخدمة منذ القدم حتى لا يطلع الاعداء على المعلومات الحساسة لكن بحيث أن الطرفين المرسل والمرسل إليه يكون لديهم نفس مفتاح التشفير. هذا الكتاب قد يكون تاريخ دولة ظالمة كتبه شخص بطريقة مشفرة حتى لا يتم قتله في ذلك الزمن أملا في أن يوصل الحقيقة إلى الأجيال اللاحقة.. والمفتاح الذي يفك التشفير قد يكون موجودا في الكتاب نفسه.

    ردحذف
  8. بعد الاطلاع على بعض الصور الموجودة في الكتاب تأكدت انه فعلا يتحدث عن تاريخ دولة ظالمة بحيث نرى صور صلب وقطع أديدي ورجم وصور عبودية وفي المقابل يصور رفاهية الطبقة الحاكمة واستعلائها. من الواضح أن مؤلف الكتاب أراد أن يوصل الحقيقة إلى الاجيال اللاحقة لكنه كتبه بهذا الغموض خوفا على حياته من بطش الحكام.
    هذا رابط لمن يريد تنزيل نسخة مصورة:
    http://holybooks.lichtenbergpress.netdna-cdn.com/wp-content/uploads/Rohonc-Codex.pdf?0603ce

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا اخي على التفسير والرابط

      حذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.