ماورائيات وأساطير

ظاهرة الدوبلغنجر ( توأم الشر ) - الواقع والأسطورة



- تؤام الشر , نذير الموت , أو نظرية دوبلغنجر , هي ظاهر فيزيائية غير قابلة للتفسير , وفي هذا المقال نحن بصدد الحديث عن هذه الظاهرة ومعرفة معناها وتاريخها ..


-منذ 12 عاماً , قام الفنان الكندي François Brunelle بإنشاء موقع على شبكة الإنترنت لتصوير الغرباء الذين يشبهون بعضهم البعض من مختلف انحاء العالم , وهو موقع iLookLikeYou , وبالفعل اصبح هناك المئات من الناس الذين ملئت صورهم الموقع , وكذلك أشباههم من البشر من مختلف أنحاء العالم , مما أثار الفضول والدهشة لدى الكثيرين عن سبب وجود إنثين من الناس الذين لا يعرفون بعضهم , ولا يرتبطون بأي شكل من الأشكال , وينتمون إلى ثقافات ومجتمعات مختلفة , وأن يكون بينهم هذا التشابه الغريب !

- ومن ناحية أخرى , كانت هناك قضية أثارت إنتباه كافة وسائل الإعلام في أمر التشابه الغريب , والذي حدث مع إمرأتين من أيرلندا هما " Niamh Geaney " و " Karen Branigan " . , واللتان بداتا كأنهما صورة وإنقسمت ! .. فكانت تبدو وكأنها معجزة !

ما هو معنى كلمة دوبلغنجر


- Doppelgänger , هي في الأصل كلمة ألمانية , Doppel , معناها مزدوج , أما المقطع gänger , معناه شبيه , وDoppelgänger تعني أيضاً الشبح المزدوج , أو شخصين متشابهين جسدياً و وقد وضع هذا المصطلح لأول مرة من العالم الألماني جان بول , وأصبح شعبي في العالم 1851م .

أسطورة الدوبلغنجر


- في الأساطير القديمة , كان يشار إلى الدوبلغنجر على أنه ( التؤام الشرير ) , وينظر إليه على أنه علامة للموت الوشيك , فإذا رأى شخص ما شبيهه , فإنها علامه على قرب موته , وإذا رأى أصدقاء الشخص شبيهه , فذلك دليل على مرض يصيب هذا الشخص !

- كان يعتقد أن هذا التؤام الخارق للطبيعة , يزرع الأفكار الشريرة في عقل الضحية "الشبيه" , وبالتالي يجب على الضحية أن يتجنب التواصل معه بأي ثمن , كما أن المصريين القدماء , كانوا يعتقدون أن "كا" وهو من الآله المصرية القديمة , يمثل الروح المزدوجة , حتى أن المصريين القدماء , كانت لهم نظرة أخرى في تفسير حرب طروادة , إذ يعتقدون أن "كا" أو شبية الملكة اليونانية "هيلين" , هي من أغرت وضللت "باريس" أمير طروادة حتى تقوم حرب بين البلدين .

- يزخر الفلكلور النرويجي بالكثير من قصص التوائم الخارقة للطبيعة , ويعتقد أن هذه الكيانات تسبق المغفلين من الناس , وتأخذ مكانهم في الظروف الإجتماعية المختلفة عن طريق محاكاة إسلوبهم , أو عطرهم , وخطاهم , وشخصيتهم , ولكن هذه الكائنات لا تكن بالضرورة شريرة ,ولكنها بالطبع تخلق بلبلة وتوتر بين الناس , إذا ما ظهرالشخص الحقيقي الشبيه بها !

- هناك أساطير من جزر أوركني في اسكتلندا , تشير إلى وجود مخلوقات صغيرة تشبه حوريات البحر , تلد أطفالاً تعرف بإسم "المستبدلين" أو " changelings " , وهذه المخلوقات سيئة السمعة , فتقوم بسرقة الأطفال الأصحاء الرضع , وإستبدالهم بأطفالها السيئين والمرضى الشبيه بهم, وبالتالي يموت الأطفال السيئين في وقت مبكر , بينما تحتفظ تلك المخلوقات بالأطفال الطبيعيين.


- أساطير قبائل شيروكي تنص على وجود أرواح تدعى " Nunnehi " تقوم بإنتحال شخصيات الناس , وتتخذ أسماءهم , وتسبب لهم الموت.

تفسير ظاهرة الدوبلغنجر

- هناك عدة نظريات تفسر ظاهرة الدوبلغنجر , بعضها إقترح أن هذا الكيان اللاماورائي , يلتصق أو يتطفل على الشخص الأصلي مثل الطفيل على العائل .

- يعتقد العديد ممن لديهم نظرة نفسية ان ظاهرة الوبلغنجر هي في الغالب نتيجة تغير الأنا للشخص , في حين يعتقد الروحانيون أن نفس الشخص تنشق أو تنفصل عن نفسها الأصلية , وأنه مجرد ان يموت الشخص , فإنه يصبح قادراً على التواجد في مكانين مختلفيين في آن واحد .

- في عام 2006 قام علماء من سويسرا بتجربة إستخدموا فيها التحفيز الكهربائي للجانب الايسر من الفص الجداري في الدماغ للمريض , ونتيجة التجربة , أصبح المريض قادراً على رؤية صورته المزدوجة , وإستنتج العلماء من ذلك أن الإنسان عادة يخزن ذكرياته الذاتية لصورته في الفص الأيسر من الدماغ , وبالتالي عندما يحدث إضطراب ما في هذا الجزء من الدماغ , فإن الشخص يتعرض إلى تجربة دوبلغنجر , وهذا التأثير يرتبط بشكل طبيعي مع إنفصام الشخصية والإضطرابات النفسية والعصبية الأخرى .

, ولكن هذا التفسير يوضح سبب رؤية الناس لأشباههم دون وجود شهود على ذلك و ولكن ف حالات عديدة ظهر الشبيه أمام الناس , مما جعل الامر غاية في التعقيد.

- هناك إعتقاد منتشر عن ظاهرة الدوبلغنجر , واصفاً إياه بانه التؤام الشرير , لأولئك الذين ليسوا توائم , فعندما يظهر هذا الشبيه للشخص الاصلي فإنه غالباً يفعل الأشياء التي لا يريدها الاصلي , وعادة تكون سيئة وشريرة , ويشير البعض أن هذا الشبيه يمكن أن يكون ببساطة " الانا " للشخص الاصلي , وهي نظرية مقبولة , أو يمكن ان يكون شيطان أو جني تعلق بالشخص , ويسبب له المشاكل في حياته عادة , حيث يعتقد الروحانيون أن الشياطين يمكن ان تنتحل صفة الشخص وتعبر عن نفسها , وعادة تكون هذه الامور تسبق موت الشخص.

- والإعتقاد الاكثر شعبية ان رؤية الدوبلغنجر الخاص بك , هو نذير للموت , أو أن هناك شيئاً سيئاً على وشك الحدوث , والبعض الآخر يعتقد انه رسول من المستقبل لترى ما ستكون عليه.

- بغض النظر عن كل هذه النظريات والآراء, فالجزء الاكبر يتفق على ان الدوبلغنجر يظهر بلحم ودم أي كشخص حقيقي وليس كروح , أو شبح , ولكن نضع في إعتبارنا أيضاً أن الكثير من الناس يعتقدون انه روح , ولأن ظاهرة الدوبلغنجر هو امر نادر الحدوث , فإن من الصعب على العلماء دراسته.

بعض القصص الحقيقية لظاهرة الدوبلغنجر



قضية Emilie Sagée



* إن القضية الاكثر إثارة للإهتمام , هي قضية Emilie Sagée , وهي معلمة من القرن الـ 19 في فرنسا , وقد سجلت لها ظاهرة غريبة ومثيرة للإهتمام , سجلها الكاتب الأمريكي , روبرت ديل أوين , حيث كانت إميلي إبنة البارون von Güldenstubbe , كانت معلمة مجتهدة ومتميزة , ولكن شهد الكثيرين في المدرسة أنها كانت مصدراً للعديد من حالات الدوبلغنجر الغريبة .


- حيث أنه في مرة أثناء تدريسها لفصلها وعلى مرأى من 13 تلميذا للفصل , رأى الجميع شبحها أو شبيهتها تكتب على السبورة وبنفس طريقتها وأسلوبها , في حين أن إميلي نفسها لم تراها !

- مرة أخرى رأى 42 طالبا إميلي تقطف الزهور في الحديقة , بينما شبيهتها كانت جالسة بهودء على كرسيها في الفصل ,وعدد قليل من الطلبة الشجعان حالوا لمسها , فقالوا بإنهم شعروا بملمس القماش الخشن , وأكدت إميلي أكثر من مرة أنها لم ترى نفسها !

-ومع مرور الوقت أصبحت شبيهة إميلي موجودة بإستمرار في المدرسة وعلى مرأى الجميع , فبدأ الآباء والأمهات بالقلق إزاء أبناءهم , ولم يكن لدى مدير المدرسة أي خيار سوى إطلاق النار على إميلي وشبحها جنباً إلى جنب .




إبراهان لينكولن


* القصة الأخرى الأكثر شهرة , هي ظاهرة الدوبلغنجر الخاصة بالرئيس "إبراهام لينكولن"رئيس الولايات المتحدة , فا في عام 1860 , كان إبراهام لينكولن يجلس على أريكته في حجرته بعد الإنتخابات, حيث رأى صورة طبق الأصل منه ينظر في المرآه , وقد تلاشى بعد ذلك و وعندما أخبر زوجته , كانت متاكدة أن هذا الامر هو نذير شؤم , ولكنها اخبرته انه ربما سيعاد إنتخابه للمرة الثانية " بمعنى ان إثنين من إبراهام لينكولن يعني فترتين رئاسة " ولكن لينكولن بالفعل تم إغتياله بعد فوزه بولاية ثانية بوقت قصير.



الكاتب الفرنسي غي دي موباسان


- الحالة الأكثر غرابة كانت للكاتب الفرنسي غي دي موباسان , الذي يقال أنه تفاعل مع توأمه قبل أيام من وفاته , حيث ظهر إليه في آخر أيام حياته , وأملى عليه كتاب "The Horla" , الذي يتحدث عن رجل يسيطر عليه كيان شيطاني , وكأنه يسرد هذه الظاهرة الغريبة التي تحدث له , ومع إنتهاء القصة بدأت الحالة النفسية لـ غي دي موباسان تتدهور حتى مات في مستشفى الأمراض العقلية في وقت لاحق من نفس العام.



الملكة إليزابيت الأولى


- يقال أن الملكة إليزابيت الأولى ملكة إنجلترا , قد رأت توأمها نائمة على سريرها قبل أيام من وفاتها .


الشاعر بيرسي شيلي


- الشاعر الإنجليزي الشهير بيرسي شيلي , يقال أنه رأى توأمه في إيطاليا يشير بصمت نحو البحر الأبيض المتوسط , وأصبح في حيرة بسبب هذا الأمر , وقبل يوم ميلاده الـ 30 عام 1822 , غرق شيلي ومات في البحر الأبيض المتوسط , في حادث إبحار غريب.

الدوبلغنجر في الأدب والثقافة الشعبية


- رواية فرانكشتاين لماري شيلي , تمثل ظاهرة الدوبلغنجر بشكل كامل , حيث في الرواية دكتور فيكتور فرانشكتاين , يستخدم العلم لخلق وحش إصطناعي , يمثل غروره ونرجسيته وشخصيته أحياناً , حيث يمثل الوحش فرانكشتاين وجهين لكيان واحد , حيث يمثل جانب الشر أحياناً في حين يتصرف مثل دكتور فرنكشتاين في لحظات أخرى.


- الرسام الإنجليزي Dante Gabriel Rossetti , كان مهووساً بموضوع الدوبلغجنر , فقام برسم لوحة شهيرة تحمل إسم " كيف إلتقيا أنفسهم ؟ " , وتدل هذه اللوحة على العلاقة المشؤومة مع التوائم , كما تدل على الشر , حيث تصور عاشقيين يمشون خلال طريق الغابات , حيث يواجهان أنفسهم فجأة و يوجه الرجل سيفه إلى شبيهه , وتنهار السيدة وهي شاحبة اللون , وقد رسم روستي اللوحة أثناء قضائه شهر العسل , ويقال أنه وزوجته قد لاقوا حتفهم بعد ذلك بفترة قصيرة.

- ظهرت هذه الظاهرة كثيراً في المسلسل المشهور يوميات مصاص دماء " Vampire Diaries " , حيث ظهرت عدة شخصيات مشابهة , وسميت بعضها "القرينة".


* أخيرا ً .. سواء كانت ظاهرة الدوبلغنجر حالة نفسية مضطربة , أو حالة خارقة للطبيعة , أو تؤام شرير , أو بسبب روح , أو شبح , فيمكن تسميتها أي شيء , ولكن تظل الحقيقة في هذه الظاهرة غامضة حتى الآن ! .

المصادر:
1 2

5 comments :

  1. أعترف أني أصبحت مدمنا على هذه المدونة ... !!

    ردحذف
    الردود
    1. وانا تشرفني دائما زيارتك اخي الكريم

      حذف
  2. هو الامر غريب والموضوع كان شيقا لما فيه من الغرابة والنفس تتشوق دوما لسماع ورؤية وقراءة ماهو غريب *
    الحقيقة والاحرى حصول هذا الامر بين التوام من باب اولى يعني لما يقتصر الامر فقط على التشابه الذي لا علاقة له بالنسب ثم المشاهد والمعاين في المجتمعات انه كثيرا ما نجد الشبه الكبير بين شخص و آخر ولا نجد هذه الظاهرة

    ردحذف
    الردود
    1. السلام عليكم
      حدوث الامر بين التوائم لا يعتقد انه شيء غير طبيعي , الامر يصبح غريباً عندما يظهر التؤام من العدم وامام عدة اشخاص بمعنى انه ليس بوهم ومع تيقن الطرف الآخر انه ليس له تؤام طبيعي
      الامر محير فعلا
      شكرا لزيارتك

      حذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.