ماورائيات وأساطير

مخلوقات أسطورية : طائر العنقاء phoenix


* من بين الطيور الأسطورية في كل الثقافات , طائر الفينيق أو العنقاء phoenix , قد حظى بمساحة كبيرة في مختلف الثقافات الشعبية وخيال الشعوب في مشارق الارض ومغاربها .. من جزيرة العرب حتى الصين .. وكان رمزاً مهماً في كثير من الحضارات القديمة ..

- العنقاء ..إنه ذلك الطائرالذهبي الأحمر , والذي قيل أنه يعيش وحيداً لـ 500 سنة , وقد قيل في بعض الأساطير أنه يعيش حتى 79,200 سنة , وفي كل تلك السنوات لا يوجد إلا طائر عنقاء واحد , ويقال أنها عاشت في شبه الجزيرة العربية, وهي دائما من الذكور , والعنقاء أو الفينكس هو طائر طويل العنق لذا سماه العرب "عنقاء" أما كلمة الفينكس فهي يونانية الأصل وتعني نوعا معينا من النخيل، وبعض الروايات ترجع تسمية الطائر الأسطوري إلى مدينة فينيقية، حيث أن المصريين القدماء اخذوا الأسطورة عنهم فسموا الطائر باسم المدينة.

ويمتاز هذا الطائر الأسطوري بالجمال والقوة , وقد قيل انه وبعد إنقضاء سنوات عمره , وعندما يوشك على الموت , فيترك موطنه ويسعى صوب فينيقيا ويختار نخلة شاهقة العلو لها قمة تصل إلى السماء، ويبني له عشاً. بعد ذلك يموت في النار، ومن رماده يخرج مخلوق جديد.. دودة لها لون كاللبن تتحول إلى شرنقة، ويخرج من هذه الشرنقة طائر عنقاء جديد يطيرعائداً إلى موطنه الأصلي، ويحمل كل بقايا جسده القديم إلى مذبح الشمس في هليوبوليس بمصر، ويحيي شعب مصر هذا الطائر العجيب، قبل أن يعود لبلده في الشرق .

هذه هي أسطورة العنقاء كما ذكرها المؤرخ هيرودوت , وبسبب إنبعاثه من الرماد أصبح رمزاً للخلود في كثير من ثقافات الشعوب حتى يومنا هذا .. حتى أن الشخص الذي يتعافى بعد أن يتعرض لأزمة أو هزيمة كبيرة , يقال عليه " طائر الفينيق "

واختلفت الروايات التي تسرد هذه الأسطورة... وسنسرد بعضها الآن تبعاً للحضارات القديمة ..

1- طائر العنقاء في الحضارة المصرية القديمة



- ربط القدماء المصريين طائر العنقاء بعقيدة الخلود التي كانت موجودة بقوة في حضارتهم , وكان يرمز لطائر العنقاء عند المصريين القدماء بطائر البلشون heron " مالك الحزين - بينو - Bennu " , وكذلك في كثير من شعوب البحر الابيض المتوسط في اواخر العصور القديمة .

وقد وجد علماء الآثار بقايا من طائر بلشون كبير في الحجم أكثر بكثير من الذي يعيش في منطقة الخليج العربي منذ 5000 سنة , وربما المصريون القدماء قد رأوا هذا الطائر الكبير , وإعتبروه أمراً نادراً للغاية ,أو ربما سمعوا عنه من المسافرين الذين يعملون بالتجارة في البحار العربية .

- كان طائر الفينيق الذي أطلق عليه المصريون القدماء " بينو" طائر مقدس في مدينة هليوبوليس المصرية , وبينو ربما مستمد من كلمة weben , ومعناها " الإرتفاع " , و"التألق"

وإرتبط " بينو" بالشمس , وبآلهة المصريين القدماء مثل "رع" , وقيل أنه كان تعبيرعن "أوزوريس" أيضاً , وإستخدمت الهيروغليفية لوصفه كرمزاً لشروق الشمس.

- إرتبط أيضاً طائر الفينين المصري بفيضان النيل والخلق والبعث , حيث يقف وحده على الصخور المعزولة من الجزر والأراضي المرتفعة خلال الفيضان , لبمثل بداية الحياة الجديدة على تلك الأماكن التي غمرها الفيضان .

2- طائر العنقاء في حضارات الجزيرة العربية



- ربما كان طائر الفينيق العربي هو اكثر الطيور الأسطورية المشهورة قديماً , وقد قيل أن عنقاء الجزيرة العربية , كان كطائر نسر كبير , وله ريش ذهبي وقرمزي رائع , ويصدر صرخات مثل الإيقاع , ويأتي كل صبح ليغني أغنية ساحرة, وكان يسمى طائر الشمس , وطائر آشور , وكان يعتبر ملك الطيور .

3- طائر العنقاء في الصين القديمة



- طائر العنقاء في الأساطير الصينية كان يسمى Feng Huang كان يرمز إلى الفضيلة والنعمة , والسلطة والإزدهار , وكان يعتقد أنه مخلوق لطيف يتغذى فقط على قطر الندى

كما يرمز عادة إلى الإمبراطورة , وهو يقترن مع التنين ( حيث يرمز التنين إلى الإمبراطور في الصين ) , فالإمبراطورة هي فقط من تستطيع إرتداء رمز طائر الفينيق , حيث يمثل السلطة التي أرسلت من السماء إلى الإمبراطورة .

4- طائر العنقاء في اليابان القديمة



- في اليابان يسمى طائر الفينيق بـ "وهو - اوو" بحيث أن "وهو" يرمز للذكر , و"اوو" ترمز للإنثى وظهر في اليابان في منتصف القرن السابع الميلادي , وهو يشبه إلى حد كير طائر الفينيق عند الصينيين , وكان يعتقد حسب الأساطير الصينية أن العنقاء يسكن في عش على شجرة الباولونيا الصينية , ويعتقد أن الطائر يظهر عند بداية مولد حاكم فاضل , وعلامة لعصر جديد للبلاد , وأنه يظهر في الأوقات المزدهرة والسلمية للبلاد , وهو أمر نادر في الواقع .

ويعتقد أيضاً أن طائر العنقاء كان رمزاً للأسرة الحاكمة في الصين , والإمبراطورة بوجه خاص , ومن المفترض أنها مثلت الشمس , والعدالة , والإخلاص , والطاعة .

المصادر :
1 2

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.