ماورائيات وأساطير

ماذا تعرف عن ظاهرة الإسترفاع levitation


مفهوم " الإسترفاع " levitation يعني قدرة الشخص على تعويم نفسه في الهواء , ولفترة طويلة من الوقت , أو القدرة على رفع أشياء في الهواء كالجماد .

هذه الظاهرة الخارقة حيرت العلماء لقرون .. لم يوجد لها تفسير علمي أو فيزيائي .. حيث حاول العلماء والمشككون تفسير الأمر على إنه خدعة ما عن طريق إستخدام الأسلاك وغيرها .. ولكن كانت هناك بالفعل حالات غاية في الغرابة لا تقبل أي شك !


التاريخ يروي أحداث متعددة من تلك الحالات الخارقة التي تبدو مستحيلة , حيث كان بعض الناس قادرين على التحليق فوق سطح الأرض بدون اية مساعدة لإرتفاع عدة بوصات أو أكثر , بينما كان بعضهم قادرعلى التحليق لخارج النافذة .. ولم يستطع المشككين وقتها أن يجدوا تفسيرا لهذا العمل الخارق , وصنفت تلك الحالات إلى فئتين " سحرية , ودينية " .

- وصف المصور Gambier Bolton جلسة لتحضير الأرواح كان يحضرها في القرن الـ 19 , فبينما هم جالسون في الغرفة إذ تحرك أحد الحاضرين بالكرسي الذي يجلس عليه إلى الأعلى محلقاً فوق الأرض , وإستمر ذلك لبضع ثواني , حتى هبط ببطء إلى الأرض مرة اخرى , وكان عدد الحاضرين إنذاك أربعة عشر شخصاً .

- بعض الثقافات الدينية والروحية تصدق بأمر الإسترفاع , فنجد أن الديانة الهندوسية والبوذية تعترف بإلاسترفاع , فالديانة الهندوسية تؤمن بإن بعضاً من كهنتها لديه القدرة على التحليق في الهواء لإمتلاكهم قوى روحية مميزة , كما سجلت الهندوسية حالات كثيرة للإسترفاع وأشهرها ما حدث مع مدرب اليوغا Subbayah Pullavar , الذي قام بالتحليق فوق الارض لما يقرب من 5 دقائق أمام ما لا يقل عن 150 شخصاً من شهود العيان وذلك في عام 1935, كما تنص التقاليد البوذية على وجود الإسترفاع والمشي على سطح الماء , وأيضاً في الديانة الكاثوليكية , سجلت العديد من الحالات , حيث إرتبط أحد القديسين في القرن السابع عشر الميلادي إرتباطاً وثيقاً بعملية الإسترفاع , فالقديس يوسف من كوبرتينو , مارس عملية الإسترفاع عدة مرات طوال حياته , وأمام عدد كبير من شهود لعيان , وبخلاف الآخرين , كان القديس يوسف يستطيع المكوث معلقاً في الهواء لعدة ساعات في المرة الواحدة !

- ومن ناحية أخرى إحتوت الديانة المسيحية على العدد من الحالات الخاصة بتلك الظاهرة , ولكن كان يعزي بعضها إلى الشيطان أو الأرواح الشريرة .. ومثال لذلك , كانت حالة فتاة صغيرة من جنوب إفريقيا , والتي إرتفعت في الهواء لحوالي متر ونصف وذلك في عام 1906 , ولم تتوقف تلك الظاهرة إلا بعد رش الماء المقدس عليها حسب طقوس الديانة المسيحية .

- أما العلم , فقد حاول تفسير تلك الأمور بعدة طرق , مثل إستخدام الخدع الخفية , أو ان الناس يصدقون ما يرونه بسبب الهوس الجماعي , وغيرها من الأمور , ولكن ذلك لم يكن مقنعاً في الأوساط العلمية , لإنه كانت هناك حالات لتلك الظاهرة امام جموع الناس وبإعداد كبيرة , مثل حالة رجل اليوغا الهندوسي , وحالة الرجل الذي حلق خارج النافذة .

الإسترفاع والعلم

- في العصر الحديث , فكر العلم في العمل على إمكانية إسترفاع البشر , وقدرتهم على التحليق في الهواء , وذلك بإستخدام قوانين ميكانيكا الكم للتعامل مع قوى الجاذبية , لإيجاد طريقة تتيح للجميع القدرة على الطيران في الهواء في المستقبل البعيد.

المصدر :
historicmysteries.com

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.