حول العالم

بحيرة الهياكل البشرية

source of photo
- في أعالى جبال الهيمالايا الهندية , تقع بحيرة جليدية تدعى بحيرة " Roopkund " , ولكن هذه البحيرة قد إكتسبت إسماً آخر غريباً بعض الشيء ..  وهو " بحيرة الهياكل العظمية " !

- البحيرة تقع على بعد أكثر من 16,000قدم فوق مستوى سطح البحر , وتقع في وسط وادي شديد الإنحدار , ولا أحد يعيش هناك .. فالمكان تنبعث منه رائحة الموت .. ويحيط به الغموض !

ما قصة إسم بحيرة  Roopkund

source of photo
- في عام 1942 , عندما كان حارس غابات المنطقة يتفقد المكان , فإذا به يتعثر بهيكل عظمي عند البحيرة , ثم رأي ما لا يخطر على بال أحد , فقد شاهد الحارس العديد من الهياكل البشرية , التي ربما ظهرت بعد ذوبان تلك البحيرة الجليدية , وعلى ما يبدو فإن السكان المحليين كانوا على علم بهذا الأمر الغريب . 

- أثار هذا الإكتشاف الدهشة , وطرح العديد من التساؤلات , فمن أين أتت كل هذه الهياكل العظمية البشرية التي تزيد عن 200 هيكل عظمي داخل البحيرة وحولها وربما في عمق البحيرة وداخل التربة  , وكيف مات كل هذا العدد من الناس في وقت واحد , وما السبب في موتهم ؟

source of photo
- كانت هناك العديد من الدراسات على الهياكل العظمية في البحيرة , لتحديد أية فترة زمنية تنتمي إليها تلك الهياكل العظمية , والكيفية التي مات بها أولئك الناس , ولكن كانت معظم الدراسات غير حاسمة , لذا لم يتم معرفة من هؤلاء الناس , وكيف ماتوا  , وعلى الرغم من ذلك جاءت نتائج الدراسات بإن تلك الهياكل العظمية لا تنتمي إلى العصرالحديث , بل هي أقدم من ذلك بكثير 

- إفترضت النظريات التقليدية أن هؤلاء الناس ربما لقوا حتفهم بسبب إصابتهم بوباء قاتل , أو مجاعة , أو مجرزة , أو حرب , أو كارثة طبيعية , ولكن في عام 2004 أعاد بعض العلماء البريطانيين قضية بحيرة الهياكل العظمية إلى الحياة , من خلال دراسة الهياكل العظمية في تلك البحيرة مرة أخرى بإستخدام معدات وأجهزة حديثة .

وإتضح من هذه الدراسة الحديثة ان تلك العظام البشرية تعود إلى العام 850 ميلادياً , وأن هذه الهياكل تعود إلى مجموعة من المسافرين , بسبب عثور الباحثين على ممتلكات  خاصة للمسافرين في البحيرة , تدل على أنها أدوات للسفر, فلم يوجد دليل على أن هؤلاء الناس كانوا مستقرين في تلك المنطقة , ولكن ربما كانوا في طريقهم للحج الديني , وليس بالضرورة انهم كانوا يمرون بالقرب من بحيرة Roopkund , ولكن حركة الأنهار الجليدية ربما دفعت رفاتهم بإتجاه البحيرة .

source of photo
ولكن الغريب في الأمر أن جميع الهياكل العظمية تتشارك في وجود إصابات الرأس , ووجود شرخ في الجماجم والأكتاف , لذا فيعتقد العلماء أن هؤلاء الناس ربما تلقوا ضربة قوية على رؤوسهم , وهذا ما تسبب لهم بالوفاة , ويزعم العلماء أن تلك الضربة ربما تكون بسبب عاصفة ثلجية شديدة , دفعت بالكثير من القوالب الثلجية التي سقطت عليهم وقتلتهم بينما كانوا محاصرين في قعر هذا الوادي .

ولكن على الرغم من تلك النتيجة إلا أنها غير مؤكدة , ولذا فإن قضية بحيرة الهياكل العظمية البشرية لازالت محل للنقاش والدراسات .

المصدر :
1

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.