ماورائيات وأساطير

مخلوقات أسطورية : ديدان الأرض العملاقة



The minhocão , أو دودة الأرض الكبيرة , هي مخلوق خفي , يقال انه يعيش في غابات أمريكا الوسطى والجنوبية , وانها تصل إلى طول 20 - 50 متر , وتشبه الدودة أو الأفعى , ومغطاه بالكامل بقشور سوداء , وتمتلك فك متحرك قوي ,  ولديها زوج من اللوامس تخرج من رأسها , وأنف كأنف الخنزير , وهي حيوان يحفر في الأنفاق ليختبيء في الخنادق أو الكهوف , أوتحت أرض الغابات , وهي أكثر نشاطاً في فترات المطرالمستمر , فعلى الرغم من كونها حيوانات أحفورية إلا أنها لديها عادات مائية , فكما يشاع عنها , إنها تخرج لإفتراس الحيوانات من على السطح بما في ذلك الماشية عن طريق إلتقاطها من تحت الماء .



- عالم الكائنات الخفية Karl Shuker " كارل شقير " , إقترح أن يكون هذا المخلوق المزعوم مثالاً للضفادع الثعبانية وهي من البرمئيات , وتشبه ظاهرياً ديدان الأرض‏ أو الثعابين , حيث تعيش هذه الأنواع في الأرض متخفية، مما يجعلها على الأقل فئة معروفة بين البرمائيات , ومع ذلك فإن حجمها لا يقترب حتى من هذا حجم هذا المخلوق العملاق المزعوم , كما أنها تشبه ظاهرياً أيضاً , السحالي الدودية Amphisbaenia , وهي تشبه دودة الأرض أيضاً ومن رتبه الحرشفيات , ومنتشرة في جميع انحاء أمريكا الجنوبية , ولكن أكثر الانواع المعروفة منها يبلغ طولها أقل من 150 مم .

- الباحث Bernard Heuvelmans " بيرنارد هيوفيلمنز ", يقترح ان هذا المخلوق هو حيوان أحفوري من الثدييات عاش في حقب الحياة الحديثة وهي فُصيلة من الحيوانات تتبع فصيلة المدرعات , وأنه إستطاع العيش بطريقة او بأخرى في عصرنا , بينما إقترح آخرون أن هذا الحيوان هو في الواقع من نسل التيتانوبوا Titanoboa ,وهي نوعٌ من الحيات العملاقة التي عاشت قبل ستين مليون سنة، في العهد الباليوسيني (فترة تمتد لعشرة ملايين سنة تعقب انقراض الديناصورات مباشرة )  , وكانت تعيش في نفس المنطقة .

- يقال أن Minhocão  أو الديدان الكبيرة , تعيش في الأماكن الرطبة والدافئة من أمركيا الوسطى والجنوبية , وتشكل جزءاً مخيفاً من الثقافة الشعبية في المنطقة , فحضارة المايا القديمة تصور من خلال المنحوتات والرسومات الموجودة في الكهوف حيوان يشبه الثعبان الضخم , وهو يلتهم البشر , ويعتقد أن هذه الرسومات تعود لمخلوق الـ Minhocão , وأنه لايزال موجوداً في عمق الغابات الغير مكتشفة في أمريكا الجنوبية والوسطى , فقد كانت هناك مشاهدات لهذا المخلوق في أواخر 2013 , ويعتقد أنه يختبأ في مكان ما تحت الأرض أو في الكهوف بحيث يختفي مدة طويلة عن الأنظار .



المصادر:
1  2  3  4

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.