الأربعاء، 20 يونيو 2018

6 طرق تحمي بها نفسك من مرض الزهايمر

الشيخوخة,الزهايمر,الدماغ,السمنة,التغذية,مرض السكري,أمراض القلب,حمية البحر المتوسط,الكوليسترول
- جميعنا يريد أن يتفادى مرحلة الزهايمر والشيخوخة , ومن حسن الحظ أن بعض الجينات لدينا يمكن أن نجعلها تبتعد عن تلك المراحل قدر المستطاع , باتباع أنماط حياتية متعددة من شأنها أن تؤثر بشكل كبير على مرحلة الشيخوخة ..
وفيما يلي بعض العوامل القابلة للتنفيذ والتي يمكن أن تساعد عقلك على البقاء بصحة جيدة على المدى الطويل .

1- النشاط البدني 

الشيخوخة,الزهايمر,الدماغ,السمنة,التغذية,مرض السكري,أمراض القلب,حمية البحر المتوسط,الكوليسترول
- وفقاً لبحث من جامعة إلينوي , فإن التمارين الرياضية مثل الجري , المشي , أو ركوب الدراجة , والتي تتطلب استنشاق الاكسجين لإنتاج الطاقة , قد تؤدي إلى تحسين وظيفة الدماغ بشكل أفضل بالمقارنة بالأنشطة الاخرى التي لا تقوم بتوظيف الأكسجين في الجسم مثل الألعاب التي تتطلب حركات قصيرة كالجولف , التنس , ورفع الأثقال .
يقول " وليم ثيس " كبير المسؤولين الطبيين والعلميين في جمعية ألزهايمر -"  أن الحصول على الفوائد الإدراكية نتيجة ضخ الدم الغني بالأكسجين والسكر إلى الدماغ , لن يتطلب تمرينات مكثفة , ولكن تنصح جمعية ألزهايمر بممارسة الأنشطة التي تحبها وتقوم بها بانتظام لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في اليوم " .

2- السيطرة على الوزن 

الشيخوخة,الزهايمر,الدماغ,السمنة,التغذية,مرض السكري,أمراض القلب,حمية البحر المتوسط,الكوليسترول
- كلما كان الشخص أثقل في الوزن , كلما كان أكثر عرضة لتطوير مرض الزهايمر .
وفي دراسة بحثية عن تأثير الوزن على مرض الزهايمر , جاء فيها أن أدمغة الأفراد الأكبر سناً الذين كانوا يعانون من معدل سمنة مرتفع , كان حجم الدماغ لديهم أقل بنسبة 8% من المعدل الطبيعي للأشخاص ذوي الوزن الطبيعي , فعندما يقل حجم الدماغ بنسبة 10% , تظهر أعراض مثل مشاكل الذاكرة أو شعور الارتباك لدى الإنسان .
واقترحت دراسات سابقة أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة في منتصف العمر , لديهم خطر متزايد بمقدار ثلاثة أضعاف للإصابة بمرض الزهايمر عن غيرهم , 
ويرجع ذلك جزئياً إلى حقيقة وجود بعض الوزن الإضافي , يعمل على ترسب الدهون في الدماغ وتضيق الأوعية الدموية التي تنقل الدم , فتموت خلايا الدماغ على المدى الطويل . 

3- التحديات العقلية والتعليم المستمر 

الشيخوخة,الزهايمر,الدماغ,السمنة,التغذية,مرض السكري,أمراض القلب,حمية البحر المتوسط,الكوليسترول
 لا تعتقد أن الأمر قد يقتصر على لعبة ( سودوكو ) , فقد أشارت الدراسات أن للدماغ قدرة كبيرة على إعادة تنظيم المسارات العصبية إذا ما تفاعل مع معلومات أو تجارب جديدة , فيتغير بانتظام , حتى أنه يمكنك توليد خلايا دماغية جديدة , ولكنك بحاجة إلى العمل 
يقول " نيل بوكولتز " - رئيس قسم الشيخوخة في المعهد الوطني للشيخوخة - " أن بعض الأبحاث أظهرت أن سنوات التعليم الرسمي قد تُعدّ أمراً وقائياً ضد الإصابة بالزهايمر , أي أنه يمكن للناس أن تحصل على الكثير من التعليم مدى الحياة لتأخير ظهور أعراض الشيخوخة لديهم " .

4- الإتصالات الإجتماعية

- قد وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يمتلكون علاقات اجتماعية أكبر كانوا أقل تأثراً بمرض الزهايمر عن الأشخاص الأكثر عزلة .
ويُشير بحث منفصل إلى أن الضيق النفسي على المدى الطويل يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالزهايمر .
ويتوقع بعض الباحثين أن العلم سيكشف في النهاية عن دور التفاعل الإجتماعي في تحفيز خلايا الدماغ .

5- التغذية الصحية 

الشيخوخة,الزهايمر,الدماغ,السمنة,التغذية,مرض السكري,أمراض القلب,حمية البحر المتوسط,الكوليسترول
- أظهرت بعض الدراسات أن اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات أكبر من الخضروات ونسب منخفضة من الدهون من شأنه أن يقي من مرض الزهايمر في المستقبل , مثل تناول السبانخ , البنجر ,  الفليفلة الحمراء ، البصل ، الباذنجان ، الخوخ ، العليق ، الفراولة ، العنب الأحمر ، البرتقال ، والكرز
حيث تُشير بعض الأبحاث إلى أن الخضروات الصليبية المورقة على وجه الخصوص مفيدة في ذلك , وكذلك تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض الأوميجا 3 الدهنية , وبعض المكسرات مثل اللوز والجوز , لديها مستويات عالية من فيتامين E  , وهو فيتامين مضاد للأكسدة , كما أن الكركم الموجود بالكاري يثبط تراكم " بيتا اميلويد " وهو مكون رئيسي ضمن مواد ضارة في الدماغ المصاب بالزهايمر .
واقترح بحث نُشر في أرشيف علم الأعصاب : أن حمية البحر المتوسط يبدو أنها تحمي من مرض الزهايمر , وهي حمية تتكون بشكل أساسي من استهلاك نسبة عالية من زيت الزيتون والبقوليات والحبوب غير المكررة، والفواكه، والخضروات، وكميات متوسطة إلى كبيرة من الأسماك، ونسبة معتدلة من منتجات الألبان (وخاصة الجبن والزبادي)،  وكذلك استهلاك نسبة منخفضة من اللحوم ومنتجاتها .

6- السيطرة على الأمراض المزمنة

- إن ارتفاع ضغط الدم في سن الشيخوخة يُعدّ عاملاً خطيراً وقوياً للغاية لتطور مرض الزهايمر في وقت لاحق , ولكن إذا استطاع الإنسان الحفاظ على انخفاض ضغط الدم , فإن ذلك يقلل من خطورة الإصابة بالزهايمر .
ووجدت دراسة نُشرت في مجلة ( اضطرابات الشيخوخة المعرفية والمرض العقلي ) , أن الأشخاص في سن الأربعينات من العمر الذي يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول بشكل معتدل كانوا أكثر عرضة لتطوير مرض الزهايمر في وقت لاحق من حياتهم .
بينما تُشير مجموعة كبير من الأدلة إلى أن داء السكري من النوع 2 , وأمراض القلب قد يؤثران على الدماغ , وربما تطور الأمر إلى الإصابة بمرض الزهايمر .

المصدر / health.usnews

أترك تعليقا

ليست هناك تعليقات

إعلان فوق التدوينة


إعلانات

إعلان أسف التدوينة


إعلانات

كافة الحقوق محفوظة لــ عالم المعرفة 2017 - 2018 | تصميم : آر كودر