الأربعاء، 13 يونيو 2018

ماذا تعرف عن الكواكب اليتيمة التي تتجول بين المجرات ؟

كواكب,مجرات,كوكب يتيم,كوكب رحال,كوكب متجول,كوكب مارق,نجم,قزم,قزم بني,فضاء,تضخم
- لا تعتقد أن كل الكواكب لديها منزل , وعائلة من الكواكب الأخرى التي تدور حول نجم ما في المجرة .. فهناك كواكب يتمية , وحيدة تتجول بلا نهاية في ذلك الفضاء اللامحدود .
يطلق العلماء على تلك الأجسام الكوكبية اسم ( الكواكب المارقة , الكواكب اليتيمة , كوكب بلا نجم , كوكب عائم , بالإنجليزية Rogue planet ) , وهو عبارة عن كتلة كوكبية تدور حول مركز المجرة , ويُعتقد أن تلك الكواكب قد تم طردها من نظام الكواكب التي تشكلت فيه ولم تعد موجودة ضمن نطاق مجال الجاذبية لأي نجم أو قزم بني .
يعتقد الكثيرون أن تلك الأجسام الفضائية ربما تكونت في الوقت الذي كان النظام الكوكبي في حالة من الفوضى في بدايات تكوينه , حيث أمكن للكواكب التي دارت حول نجم ما , أن تبعثر بعضها البعض مثل كرات البلياردو , فقامت بطرد بعض الكواكب الأخرى لتتجول بعيدا وحيدة بين المجرات للأبد .
ويعتقد العلماء أن تلك الكواكب الوحيدة قد تكونت بطريقة مشابهة لطريقة تشكّل النجوم , واقترح الإتحاد الفلكي الدولي أن هذه الأجسام يمكن تسميتها بـ ( الأقزام شبه البنية ) .
وجد العلماء أن مجرة درب التبانة قد تحتوي وحدها على مليارات الكواكب المارقة الوحيدة , ومن أمثلة تلك الكواكب الجوالة , كوكب تشا  Cha 110913-773444 , والذي ربما تم طرده واصبح كوكب وحيد , أو تكّون من تلقاء نفسه ليصبح قزماً شبه بنيّ . 

كيف يكتشف العلماء الكواكب اليتيمة 

كواكب,مجرات,كوكب يتيم,كوكب رحال,كوكب متجول,كوكب مارق,نجم,قزم,قزم بني,فضاء,تضخم
- كانت هناك أدلة قاطعة على أن تلك العوالم البعيدة الباردة المظلمة العائمة في الفراغ لا يمكن ملاحظتها مباشرة من قِبل أي تلسكوب يمكن تصوره , لكن على الرغم من ذلك يمكن للعلماء ملاحظة تلك الكواكب خلال مرورها أمام نجم ما , وهذا أمر نادر الحدوث .
فعند مرور كوكب وحيد أمام نجم يقع على مسافة بعيدة منه , يخلق هذا ظاهرة تسمى " التضخم الضوئي " حيث يتضخم ضوء النجم الموجود خلف الكوكب الذي يعمل حقل جاذبيته كعدسة مكبره , مما يجعل الكوكب في مجال رؤية التلسكوبات .
إن مدة وقوة هذا الحدث لا يكشف عن وجود كوكب مارق فحسب , بل يكشف أيضاً عن كتلته , حيث تميل الكواكب الأكبر إلى خلق تضخمات ضوئية أطول وأقوى لضوء النجم الخلفي , فعلى سبيل المثال إن كوكب بكتلة مثل كتلة كوكب المشترى يمكنه أن يخلق تضخماً يستمر من يوم إلى عدة أيام , بينما يؤدي كوكب أصغر بحجم الأرض إلى تضخيم ضوء النجم لبضع ساعات فقط . 
إقرأ أيضاً : 7 إكتشافات في الفضاء أذهلت العلماء
المصادر / wikipedia - scientificamerican

أترك تعليقا

ليست هناك تعليقات

إعلان فوق التدوينة


إعلانات

إعلان أسف التدوينة


إعلانات

كافة الحقوق محفوظة لــ عالم المعرفة 2017 - 2018 | تصميم : آر كودر