ماورائيات وأساطير

أشهر الأماكن المسكونة- أشباح البيت الابيض



 شارع بنسلفانيا في واشنطن ليس فقط منزل رئيس الولايات المتحدة، كما أنه موطن العديد من اشباح الرؤساء السابقين الذين كثيرا ما يرون وهم  ينظرون من نوافذ المنزل

وقيل ان الرئيس هاريسون اشتكى من سماع اصوات فى العلية كأنها تبحث عن شخص ما. ويعتقد ان الرئيس اندرو جاكسون مازال يسكن غرفة نومه في البيت الأبيض. وشوهد شبح وصيفة السيدة الأولى ادامز وهى تطفو فى احدى ممرات البيت الأبيض وبدا كأنها تحمل شيئا ما

 وتتناول الحكايات أيضاً أشباح الرئيس أندرو جاكسون بالإضافة إلى العديد من زوجات الرؤساء الأمريكيين السابقين

 شبح أبيجيل ادامز


زوجة الرئيس الثاني للولايات المتحدة التي انتقلت مع زوجها الى جادة بنسلفانيا من العاصمة الامريكية السابقة في فيلادلفيا . في ذلك الوقت كانت  واشنطن لا تزال مجرد بلدة بنيت معظمها على ارض المستنقعات على ضفاف نهر بوتوماك
ولأن الغرفة الشرقية في البيت الابيض الجديد كانت الاكثر دفئا وجفافا .فاستخدمتها وصيفة أبيجيل في الغسيل . والآن تم مشاهدة شبحها في تلك  الغرفة  وهي تردتي قبعة وشال الدانتيل وتنظر باتجاه الغرفة الشرقية وكما لو كانت تحمل مغسلة.

شبح الرئيس  اندرو جاكسون

في عام 1824 خسر الرئيس جاكسون من غريمة جون كوينسي في واحدة من الإنتخابات الرئاسية الأكثر إثارة للجدل في التاريخ . ولكن الرئيس جاكسون دخل الانتخابات الرئاسية في فترة اخرى بعد اربع سنوات وفاز بالرئاسة . ولكنه كان لا يزال يشعر بالحقد ضد اولئك الذين دعموا خصمه من قبل ...

 ربما يجعله ذلك بعد موته من الاشباح المنتقمة !؟؟


بالفعل .. فقد سمعته السيدة الاولى ماري تود لينكولن زوجة الرئيس إبراهام لينكولن
فقد كانت ماري تعتقد بشده في عالم التنجيم وإستحضار الأرواح والسحر . وقد عقدت جلسات تحضير الأرواح في البيت الأبيض للتواصل مع أرواح أبنائها القتلى!!
ولكنها روت لأحد أصدقاءها ..انها سمعت الرئيس الراحل جاكسون أثناء جلسة من هذه الجلسات يشتم ويلعن
ويعتقد الآن ان غرفة النوم التي كان يستخدمها جاكسون أثناء فترة رئاسته ..واحده من اكثر الغرف المسكونه في البيت الأبيض

أيضا ظهر شبح الرئيس جاكسون مره أخرى للرئيس هاري تومان رئيس الولايات المتحدة ال33 في حيزران 1945 بعد شهرين فقط من ولايته الاولى
حيث كتب لزوجته ( بيس) من مكان اقامته الجديد في البيت الابيض..قائلا (( أنا أجلس هنا في هذا البيت القديم ..وأعمل على الشئون الخارجية وقراءة التقارير والعمل على الخطب ..كل ذلك أثناء الاستماع الى اشباح البيت التي تمشي صعودا وهبوطا في الردهة .. وحتى بين الابواب والارضيات والستائر وتتحرك ذهابا وإيابا ..ويمكنني ان اتخيل ايضا وجود الرئيس جاكسون  وروزفلت  وفي الرابعة صباحا استيقظت على صوت أربع دقات على باب غرفة نومي، وعندما فتحت لم أجد أحدا. إن هذا المكان الملعون مسكون))
...............

شبح الرئيس إبراهام لينكولن

هو من اشهر اشباح رؤساء البيت الأبيض ..
كانت زوجة الرئيس (كالفين كوليدج) 1923-1929 هي اول شخص شاهد شبح الرئيس الأمريكي الراحل( إبراهام لينكولن ) وكما قالت انها شاهدت الرئيس السابق وكان نحيفا واقفا ينظر من نافذة المكتب البيضاوي  واضعا يديه خلف ظهره 
وتم الإبلاغ عن كثير من المشاهدات لشبح الرئيس الراحل لنكولن خلال ادارة فرانكلين روزفلت ( 1933-1945) الذي ترأس على بلاده خلال فتره من الإضطراب الشديد .
وقد استخدمت لأول مره السيدة اليانور روزفلت غرفة لينكولن لدراستها .وقالت انها تشعر بوجوده عندما كانت تعمل لوقت متأخر من الليل
وخلال الزيارة التي قامت بها الملكة ( ويلهيلمينا ) ملكة هولندا الى البيت الابيض سمعت ضربة على باب غرفة نومها .وعندما اجابت عليه رأت شبح الرئيس لنكولن وهو يرتدى قبعته العالية .وأغمى عليها بعد ذلك !

وادعى كاتب شاب أنه رأى شبح لينكولن يجلس على السرير خلال فترة رئاسة روزفلت..كما رأته زوجة الرئيس روزفلت أيضا

شبح زوجة لينكولن

ومن الأشباح الأخرى التي سكنت البيت الأبيض تلك العائدة لأرملة لينكولن واسمها ماري تود، وكثيرا ما كان شبحها يشاهد وهي تلهو في مياه البحيرة المقامة داخل أسواره.. أو في مياه رشاش الحدائق.

أوباما يقيم مع شبح ماريان أدامز

الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما اختار الرئيس الأمريكي المنتخب فندق "هاى-آدامز" الفخم والقريب من البيت الأبيض فى واشنطن للإقامة فيه حتى يوم20   يناير 2009 موعد انتقاله للبيت الأبيض.وذكر راديو فرنسا الدولي، أن ثمة روايات تقول إن الفندق الفخم، الذى يضم 125 غرفة و20 جناحا، مسكون بالأشباح. ويقع الفندق، الذى افتتح فى عام 1928 على بعد عشرات الأمتار من البيت الأبيض.وتحظى كل الغرف بحمامات من الرخام وثلاثة هواتف وجهاز رقمى لضبط حرارة الغرفة وجهاز للاستماع للموسيقى فى الحمام، فيما يضم أكثر الأجنحة فخامة مدفئة وشرفة ومطل على مكان العمل المقبل للرئيس المنتخب.

 تاريخ الفندق وقصة الشبح؟

 يعود اسم الفندق إلى شخصيتين مرموقتين سكنتا فى الموقع الحالى للفندق، وهما جون هاي المساعد الشخصي للرئيس إبراهام لينكولن، والذي أصبح وزيرا للخارجية، وهنرى آدامز الكاتب والمنحدر من عائلة الرئيسين الأمريكيين جون آدامز وجون كوينسى آدامز
.وتقول رواية شائعة جدا فى واشنطن، إن الفندق مسكون بشبح ماريان "كلوفر" آدامز، زوجة هنري آدامز، التى أصيبت بانهيار عصبى وا نتحرت فى عام 1885.وتشير الرواية إلى أن الشبح الحزين يقوم بزيارة الفندق الفخم بانتظام فى ديسمبر من كل عام مع اقتراب ذكرى وفاتها. ويؤكد موظفو الفندق أنهم رأوا أبواب غرف تفتح وتغلق بدون تفسير أو أجهزة راديو تدور فجأة، فيما يؤكد بعضهم أنه سمع فى بعض الطوابق سيدة تبكي بهدوء أو صوتاً يهمس أحيانا فى أذن عاملات تنظيف "ماذا تريدين؟".
يذكر أن عائلة أوباما اختارت الإقامة فى هذا الفندق بعد تعذر انتقالهم إلى دار الضيافة الحكومى عبر شارع "بنسلفانيا" القريب من البيت الأبيض، والذى ينزل به عادة الرئيس الجديد قبل أداء اليمين الدستوري بأيام قليلة.



وتقول هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية الحالية، زوجة الرئيس السابق بيل كلينتون «في الليل تتغير الأمور في البيت الأبيض، وتشعر كأنك تستحضر أشباح كل الذين سكنوه من قبل. إنه يثير الرعب والقرف». وتذكر في مذكراتها أنها شاهدت شبح إليانور روزفلت، زوجة  الرئيس الأمريكي الأسبق، عند انفجار فضيحة مونيكا ليوينسكي، وقالت لها إليانور «لا تحاولي توجيه انتقادات إلى زوجك، ولا تلتمسي الأعذار،  وتصرفي بهدوء، وستتغلبين على العاصفة». واتبعت هيلاري النصيحة، وتمكنت من حماية سمعة عائلتها.

وادعت مورين ريجان ابنة الرئيس الأسبق رونالد ريجان وزوجها أنهما شاهدا شبحا عدة مرات في الممرات والردهات الداخلية. ووصفت الشبح

بأنه ((
شخصية شفافة يميل لونها الى البياض)). وكان كلب عائلة ريجان يرفض دخول غرفة معينة ويقف خارجها وينبح طويلا.

وتقول جينا بوش، ابنة الرئيس السابق جورج بوش، التي تعمل معلمة حاليا إنها كثيرا ما كانت تسمع أصواتا موسيقية تعود إلى عشرينات القرن الماضي من موقد النار في غرفتها، عندما كانت تسكن في البيت الأبيض، وتضيف «ذهبت إلى غرفة شقيقتي التوأم باربرا وأيقظتها  ورويت لها ما  حدث، فلم تصدق، إلى أن سمعت الأصوات بنفسها، وبعد ذلك تكرر ظهور الأصوات».

ربما تلك نهاية المقالة .. ولكنها ليست نهاية قصص أشباح رؤساء الولايات المتحدة  التي يعج بها البيت الأبيض ..  وربما مازالوا يعتقدون أنهم رؤساء تلك البلاد .. !!



المصادر :

http://science.creaforum.net/t402-topic

http://www.history.com/topics/ghosts-in-the-white-house

http://www.actionha.net/articles/

http://5raeb.blogspot.com/2012/01/blog-post_09.html



عزيزي القاريء ..هل أعجبتك المقالة ؟
أكتب رداً..وعبَر عن رأيك..

4 comments :

  1. أولا شكرا جزيلا على هذا الموضوع الرائع و المخيف
    و أنا شخصيا عشت بعض القصص الغريبة لا أعرف هل هي حقيقية أم وهم و إن شاء الله سأنشرها في موقعنا الجميل
    و أود أن أقول يحتاج البيت الأبيض إلى تحقيق دقيق من طرف الكاشفين عن الظواهر الخارقة
    لمعرفة حقيقة ما يحدث

    ردحذف
    الردود
    1. الشكر لله اخي
      سعيدة ان الموضوع اعجبك
      وان كنت تحب هذه الموضوعات فهناك موقع رائع يعرض قصص الاشخاص الذين مروا بحالات غريبة مثل فصص الاشباح وغيرها والكثير من امور ما وراءالطبيعة
      هو موقع ما وراء الطبيعة وهو عندي في مواقع صديقة

      حذف
  2. كدب وافتراء انتم تتحبون امريكا الفاجرة عدوة الاسلام

    ردحذف
    الردود
    1. هو انت بتتكلم عن ايه بالظبط؟
      ايه اللي دخل الدين في الموضوع
      ثم ايه اللي وضح لحضرتك يعني ان ده حب في امريكا
      هو اي كلام وخلاص
      الموضوع لو حضرتك قريته بيتكلم عن الاشباح ولو متابع معنانا هاتعرف ان المدونة بتتكلم كتير عن قصص الاشباح في اماكن حول العالم
      هاتعلق تعليق محترم ومفيد ماشي
      انما تقول كلام ملوش علاقة بالموضوع ولا بالموقع يبقى حضرتك متردش احسن وتتهم الناس بحاجات غلط

      حذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.