الكون والفضاء

ماذا لو كنا سكان القمر؟


خيال,سفر,قمر,جاذبية,غذاء,هواء,غلاف جوي,كوكب,الأرض


كثيراً ما يرواد خيال الإنسان تلك الفكرة ..
ماذا لو ذهبنا بعيداً في الفضاء؟..!
ماذا لو تركنا هذا الكوكب المتهالك..الذي دمرته مطامع البشر من حروب وإستغلال وتدمير للطبيعة..؟
ماذا لو بدأنا هناك في مكان آخر؟؟!..


وكان أول ما رآه الإنسان عندما نظر إلى السماء بعيداً عن كوكبه كان

القمر,والشمس,والنجوم..ولمعرفته بإن النجوم أجسام ملتهبة ومنها الشمس..فأصبح بإمكانه تخيل الحياة على هذا الجسم المضيء القريب من الأرض كثيراً..أكثر من أي جرم سماوي آخر..

وبالفعل توالت الأبحاث والرحلات..وأولها ما كان من هبوط الإنسان على سطح القمر في عام
1969 في الرحلة القمرية "أبوللو 11" , ولكن سرعان ما تهاوت أحلام الإنسان في سكن القمر ,حيث أنه يخلو من أي مقوم للحياة,فلا هواء ,ولا ماء, ولا غذاء!.

ولكن دعونا نتخيل ..ماذا لو سكننا القمر فعلاً..؟؟
ماذا كان سيحدث؟؟


1- الجاذبية:

-لاشك أن أولى متاعبنا ستكون بسبب صغر الجاذبية على سطح القمر,ولكن ربما لن تكون هذه مشكلة كبيرة إذا قارننا حالة الإنسان في هذا الوقت بحالة مريض طال رقاده فإذا شفى وأراد السير تعثرت خطواته حتى يستطيع السيطرة على نفسه.

2- الشهب

-سنعاني بالطبع من أمطار الشهب التي ستنهال علينا كرشاش المدافع.

3- الصوت

- القمر خير مكان لأن يقضي الزوج فيه أجازته مع زوجته الثرثارة لأنه لن يسمعها على الأطلاق حتى لو صاحت بأعلى صوتها ..لأن القمر ليس له غلاف جوي ولا هواء حتى ينتقل فيه الصوت.

4- الغذاء

- بالطبع لن نستطيع تناول أي طعام إلا إذا أحدثنا ثغرة في بدلتنا الفضائية..وبالتالي سيكون هذا كارثة على سطح القمر الخالي من الأكسجين للتنفس !

5- ماذا عن كرة القدم؟

- من المسلي جداً أن تُقام هناك مباريات لكرة القدم لأنه لن يضر أي من الفريقين أن تمتد مساحة الملعب إلى عدة كيلومترات وتقطعها الكرة في دقائق معدودة..
ولكن ملحوظة..فلن يشترك في المباراة 11 لاعباً لكلا الفريقين فقط؟؟ ولكن الشهب ستشترك أيضاً في المبارة..فربما تغير مسار الكرة مثلاً :) أو تمزقها إرباً بالطبع  :)

6- الليل والنهار

- إذا كنت من سكان القمر فأنت لن تلاحظ أبداً تعاقب الليل والنهار كما يحدث على الأرض,إذ من الممكن إن بقيت في مكان واحد على سطح القمر أن تقضي 14 يوماً في ظلام دامس لا شمس فيه,وستبدو لك السماء كالحة السواد مرصعة بالنجوم التي سيكون ضوءها أشد مما كان عليه في سماء الأرض,ويعقب ذلك 14 يوماً نهاراً فقط دون ليل !

ولكن فلتعلم.. لن يكون نهاراً مثل أي نهار..فالمشهد سيبدو غريباً جداً !
فإذا نظرت إلى أرض القمر لوجدتها مضاءة بضوء الشمس,ولكن إذا رفعت وجهك للسماء لوجدتها سوداء فاحمة تتألق فيها النجوم,والشمس في ذلك الوقت لا يمكنها إخفاء النجوم كما يحدث في سماء الأرض,إذ أن الغلاف الجوي للأرض يشتت أشعة الشمس,ولذلك تبدو لنا النجوم محجوبة وهذا ما لا يحدث على القمر لخلوه من الغلاف الجوي ..

7- النصف الآخر

- إذا كنت من سكان الجانب الآخر من القمر الغير مواجه للأرض فأنت لن ترى الأرض على الإطلاق في الفضاء..ولكن سيراها ساكن الجانب الآخر ..إذ أن القمر والأرض يدوران في نفس الإتجاه وبنفس الزمن تقريباً ,ويرى الأرض كما لو أنه يرى مراحل القمر من هلال إلى بدر وهكذا,ولكن دون المرور بمرحلة المحاق التي يبدو بها القمر مختفياً.

8- ماذا عن الصلاة وبداية الشهور العربية؟

- ستكون هذه المسألة صعبة للغاية بالنسبة لرجال الدين إذ سيكون من الصعب جداً تحديد أول كل شهر عربي.
أما عن الصلاة فيبدو أن الفرائض الخمس ستكون مرة كل أسبوعين لأن شروق الشمس وغروبها بينهما 14 يوماً..وكذلك سيكون الأمر صعباً في الصيام وتحديد القبلة :)

فهل مازلت تريد السكن يوماً في القمر ؟؟ :)

2 comments :

  1. حمد الله كي رانا في لرض مشي في القمر

    ردحذف
  2. أحب السكن في الأرض

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.