ملفات محيرة

حالة أدم راينر الغريبة


- شاهدنا في أفلام الخيال الكثير من العمالقة والأقزام , ربما لم نصدق وقتها ان تلك الشخصيات ربما نقابلها يوما في واقعنا .. فالحقيقة ان القزامة والعملقة ما هي إلا مرض يصيب الغدد الصماء المسئولة عن النمو .. ولكن الغريب هو حالة " آدم راينر"Adam rainer" التي أدهشت الاطباء.. فربما توصف حالته بإنها خارقة ,أو معجزة طبية ..فآدم راينر هو الشخص الوحيد في التاريخ الذي تم تشخيص حالته كشخص قزم وعملاق .




- ولد راينر في غراتس , النمسا , في عام 1899,وكان طفلاً طبيعياً من جميع النواحي, وعلى الرغم من إنه ولد لابوين طولهما طبيعي , إلا أن راينر وقف طوله عند 4 أقدام و6 بوصات, وكان ذلك في وقت الحرب العالمبة الأولى , فقال المجندين أنه كان قصيراً للغاية وضعيف للإنضمام للجيش, وكان يبلغ من العمر وقتها 18 عاماً, وكان قزماً.



- ولكن .. كل شيء تغير بالنسبة لراينر , قبل أن يبلغ 21 سنة من عمره , حيث زاد طوله عن 4 أقدام و10 بوصات , إلى 7 أقدام بطريقة مذهلة  خلال 10 سنوات, ومع الوقت أصبح طوله يصل إلى 31 قدم, كما بدأ عموده الفقاري في الإنحناء في ذلك الوقت.

طول آدم راينر بالنسبة إلى طول رجل طبيعي

- طفرة النمو عند راينر أذهلت المجتمع الطبي على حين غرة , وأخذ الأطباء يبحثون عن سبب حدوث هذه الطفرة الغريبة في نمو آدم راينر , وكانت النتيجة أنهم إكتشفوا وجود ورم في الغدة النخامية عند راينر,أدى هذا الورم إلى الإفراط في إفراز هرمونات النمو.

- وفي محاولة من الأطباء لعلاج راينر والسيطرة على هذا النمو الغير طبيعي , عمل الأطباء على إزالة الورم من الغدة النخامية , وكانت النيجة ناجحة جزئياً , حيث استمر راينر في النمو ولكن بوتيرة بطيئة عن السابق.

- إستمر راينر في النمو في الفترة المتبقية من حياته, ولكنه كان يعاني الكثير من المشاكل الصحية , وقد أصبحت حالة إنحناء عموده الفقاري سية للغاية فكان يلزم الفراش طيلة الوقت, كما أصبح اعمى من عينه اليمنى , وعانى من فقدان السمع في أذنه اليسرى ,
وقد توفى آدم راينر في عام 1950 عاماً , عن عمر 51 عاماً.



- حالة آدم راينر هي بالتأكيد حالة فريدة من نوعها , وإن أدلت على شيء فإنها تدل على ان هناك الكثير والكثير في خبايا الجسم البشري ما زلنا نجهل الكثير عنها .ولا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى ..

والحمد الله الذي عافانا مما أبتلي به كثيرا من خلقه.

المصدر 
1

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.