ماورائيات وأساطير

الليدي لوف بوند : السفينة الشبح


 السفينة الشبح

- في جميع إنحاء العالم , كانت هناك تقاليد وخرافات وأساطير قيدت البحارة على مر قرون من الزمن , ومن بين هذه الخرافات أن ركوب المرأة على السفينة يعتبر شؤماَ ونذير سوء , ولحسن الحظ فإن وجود عصر العلم الآن عمل على إندثار مثل هذه الخرافات , ولكن الحال لم يكن كذلك في العام 1947 , حيث كانت تلك المعتقدات متفشية  .

 قصة السفينة الليدي لوف بوند - Lady Lovibond


-  في العام 1947 , قام القبطان " سيمون ريد " بتجهيز سفينة شراعية , أسماها سيدة لوف بوند , قبل عيد القديس فالانتاين ,  لإستقبال عروسته الجديدة " انيت " حيث قرر الكابتن سيمون أن يأخذ زوجته في رحلة شهر العسل على سفينته الشراعية  على طول نهر التايمز , وفي اتجاه ساحل كينت والمرور على المناطق الدافئة في البرتغال .

-  كان المساء في تلك الليلة من السبت 13 شباط 1947 , حافلاً بالاحتفالات لتهنئة العروسيين , وضجت السعادة في كل اركان وطوابق السفينة , إلا أنها سببت الحزن والحقد في قلب رجل واحد على متن السفينة , وهو الكابتن " جون ريفرز " زميل القبطان الأول على السفينة , والذي ربما أعجب بتلك العروس الجميلة , التي سحر جمالها البحر والموج ..

- على بعد 6 أميال من ساحل صفقة , وعلى قرب من مضيق دوفر , نفذ جون ريفرز , خطة إنتقامه , فهجم على الربان , وغير مسار السفينة إلى ساحل جزير غودين سيئة السمعة , حيث غرقت في تلك المنطقة ما يقرب من 2000 سفينة , وبالفعل لم يمر وقت حتى غرقت السفينة بمن عليها من القبطان والعروس و50 من طاقم السفينة .

إذا ما قصة الأسطورة ؟


- قصة السفينة المنكوبة لوف بوند , لم تنتهي بغرقها في تلك البقعة الملعونة , وانما وبعد مرور 50 عاماً على غرقها , ظهرت تقارير تفيد برؤية السفينة لوفي يوند في المياه المحيطة بالساحل , فكانت تظهر كل 50 عاماً , وتمت مشاهدتها في الأعوام ,  1848 وعام 1898,,كما أن حدث ذات مرة ان الصيادين المحليين قد رأوا حطام السفينة في تلك المنطقة  بعدما رأوها تصتدم بشاطيء جزيرة غوديين , وتم إرسال فرق الإنقاذ  وقوارب النجاه , إلا أنهم لم يجدوا شيء عند ذهابهم لتلك البقعة ,  ولكن التقرير الأخير في العام 1948 , من قبل الكابتن   بول بريستويك  , أفاد بإنه شاهد السفينة لوف بوند , كأنها حقيقية وليست شبحاً , غير أنها كانت تصدر ضوء أخضر متوهج غريب , ولكن في ذكراها الـ 50 الأخيرة في العام 1998 , لم ترد أية تقارير بمشاهدة سفينة لوف بوند , والذكرى القادمة ستكون في العام 2048 . فهل تود الذهاب الى سواحل جزيرة غوديين لتنتظر رؤيتها ؟

- لا احد يعرف هل كانت تلك المشاهدات حقيقية , أم إنها وهمية أو مبنية على خطأ في التمييز بين السفينة لوف بوند من غيرها , ولكن .. ربما كانت تلك المشاهدات حقيقية , لتلك السفينة الشبح ,, التي تجوب البحر كل 50 عاماً .. ولم تهدأ أرواح طاقمها , وربما يفكرون لو أنهم صدقوا تلك الخرافة القديمة ... " لا تدع أمرأة على متن سفينة " !



المصادر
1  2

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.