تاريخ

إكتشاف جمجمة وحيد القرن السيبيري


- عثرالباحثون على بقايا أحفورية من جمجمة لحيوان " وحيد القرن " السيبيري في كازخستان , حسبما نشرت مجلة العلوم التطبيقية American Journal of Applied Sciences وهذا الحيوان كان يعيش في سيبيريا منذ أكثرمن 29 ألف سنة بعد ان حددوا عمر الأحفورة بإستخدام الكربون المشع , وهذا الإكتشاف , قد غير التاريخ الاحفوري لهذا الكائن , إذ أن العلماء كانوا يعتقدون ان هذا الحيوان إنقرض من حوالي 350 الف سنة , ولكن إتضح أنه عاش أكثر من ذلك بكثير !


- كان وحيد القرن السيبيري , يمتلك قرن واحد في رأسه , وكان ينتمي لفصيلة شبيهه لحيوان وحيد القرن " الكركدن " , والحصان , وذلك كما جاء وصفه عام 1878 في مجلة الطبيعة Nature .

- كانت أنوف هذه المخلوقات اضيق من انوف " الكركدن " , في حين ان عيونها كانت واسعة , ولديها شعر صوفي أشعث .

منظر جانبي لجمجمة وحيد القرن السيبيري

- هذا الإكتشاف الجديد للبقايا الأحفورية من جمجمة وحيد القرن السيبيري , أقنع الباحثون أن بعض أنواع الحيوانات إستطاعت النجاة من الإنقراض لآلاف السنين , وذلك عكس ما كان يعتقده العلماء في السابق , إذ إستطاعت بعض الحيوانات الهجرة إلى اماكن بعيدة وإستطاعت التكيف في البيئات الآخرى للتمكن من العيش , مثلما فعل وحيد القرن السيبيري الذي هاجر إلى كازخستان .

المصدر:
ancient-origins

1 comments :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.