سايكولوجيا

لماذا يخاف بعض الناس من المهرجين ؟



- بالنسبة للبعض , فإن المهرج هو مادة خام للكوابيس المرعبة , هذ الخوف قد يكون قوي لدرجة ان رؤية صورة المهرج يمكن أن تسبب لهذا الشخص نوبة من الهلع !

- ولكن بما ان المهرج غالباً ما يتم إستخدامه كأداه للترفيه ونشر السعادة والمتعة في حفلات اعياد الميلاد , وفي عروض السيرك , وغيرها , لذا يجب ان يفعل ما هو عكس الخوف تماماً .. لذا لماذا يخاف بعض الناس بدرجة مميتة من المهرجين ؟

* من المعروف أن الخوف من المهرجين يسمى علمياً " كلوروفوبيا أو كلاون فوبيا Coulrophobia " , ومن الملاحظ ان هذا النوع من الفوبيا قد إزداد على مدى العقود القليلة الماضية , وهذا يرجع إلى الطريقة التي يظهر بها المهرجون في الثقافة الشعبية , والأفلام , مثل فيلم " أرواح شريرة" Poltergeist , وكذلك إظهار المهرجين كأنهم شخصيات خارقة للطبيعة أو سفاحيين يرعبون الصغار .

* ويتفق معظم الباحثون على أن السبب الحقيقي وراء الخوف من المهرجين أو الـ clownphobia , يرجع إلى الملامح , والمكياج المبالغ فيه في مظهر المهرج , كما ان ملامح الوجه الكبيرة , غالباً ما تكون مخيفة للأطفال , حيث أن ملامح الوجه المبالغ فيها تجعل من المستحيل على الشخص قياس المشاعر الحقيقية للمهرج , فالأشخاص المتضررين من هذه الفوبيا لا يفهمون هل المهرج سعيد أم حزين ؟ وما يزيد هذا الغموض هو إستمرار تصرفات المهرج التي قد تشمل التعرض للأذى أو إيذاء مهرج آخر في اثناء العرض , كما أن الإبتسامة المرسومة على وجهة بإستمرار لا تجعل من يعاونون هذا الرهاب أن يثقوا في المهرج وتعبيراته , وبالطبع الخوف من المهرج منذ الصغر , قد يتنامى حتى مرحلة البلوغ .

* بمعنى أوسع , فإن الملثميين , والذين يخفون ملامح وجوههم , دائما ما يثيرون الخوف والقلق في النفوس , فالعديد من أفلام الرعب تصور الأشرار او السفاحيين , وهو يلبسون الأقنعة , ويظهر أحياناً من وراء القناع وجهاً مشوهاً , ويحدث هذا خصيصاً , لإثارة الفزع والرعب , وأشهرهم "جايسون" وهو يلبس قناع الهوكي , في فيلم " الجمعة 13 - Friday the 13th " , وكذلك " مايكل مايرز " , من فيلم " هالوين - Halloween " ,و " فريدي كروغر " ذو الوجه المشوه في فيلم Nightmare on Elm Street , والكثير من هذه الشخصيات التي تخفي الملامح المرعبة .

* على الرغم من أن الـ كلون فوبيا , هو نوع حقيقي من أنواع الرهاب أو الفوبيا , إلا أنه لم تتم بعد أي دراسات علمية أو عمل إحصائيات حقيقية عن هذا النوع من الرهاب , ولكن من السار ان رهاب المهرجين لا يدعو للقلق , إذ أنه من السهل على الشخص أن يبتعد عن أي إتصال بينه وبين شخصية المهرج , ولكن في الحالات الشديدة والمتطرفة , قد يلجأ الشخص للطبيب النفسي للعلاج .

المصدر:
zidbits.com

0 comments :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.