طب وصحة

أفضل 5 كتب طبية عن الصحة في العصر الإسلامي

أفضل 5 كتب طبية عن الصحة في العصر الغسلامي

-  إذا كنت تعتقد أن النصائح الطبية والغذائية للحصول على صحة جيدة هي نتاج الطب الحديث فقط ! .. فقد ترغب في التفكير مرة أخرى وقراءة تلك المقالة الشيقة .. لتكتشف أهم 5 كتب طبية تمت كتابتها قبل 1000 سنة , وقد إحتوت على كل تلك النصائح الطبية على وجه الدقة وبكل تفصيل .

- فالإعتناء بالصحة ورفاهية البشر هي ركيزة أساسية في تطور الحضارات البشرية العظيمة على مر السنين , وقد ساهمت العديد من الحضارات في تطوير الرعاية الصحية والطب منذ أكثر من ألف سنة , وكانت للحضارة الإسلامية دوراً مؤثراً في هذا التخصص .

- خلال العصر الذهبي للحضارة الإسلامية كانت الرعاية الطبية مجانية للجميع , وبنيت المستشفيات في العديد من المدن في مختلف أنحاء العالم الإسلامي , حيث كانت العلاجات المتطورة , والعمليات الجراحية الداخلية والخارجية , وجراحة العظام وغيرها , جزء من الممارسات المعتادة في مستشفيات العالم الإسلامي , كما كان هناك إهتمام بضرورة التغذية السليمة وممارسة الرياضة للحفاظ على الصحة الجيدة .

الطب هو علم , من شخص يفهم حالة جسم الإنسان , من أجل أن يحافظ على صحته إن كانت موجودة , أو يعمل على إستعادتها إن كان يفتقر إليها " إبن سينا - من كتاب ( القانون في الطب ) "

فقد أدرك العديد من علماء الطب في ذلك الوقت الآثار السيئة لعادات الأكل الغير صحية , وأوضحوا أهمية الرياضة والسباحة وإتباع النظام الغذائي السليم وتنظيم النوم في الحفاظ على صحة جيدة - وتلك المفاهيم تتشابه مع مفهوم الطب الوقائي في عصرنا الحديث - .

لذا دعونا نستعرض بعض الكتب الطبية من تلك الحقية والتي وصفت العلاقة بين السمنة وعدم مزاولة العادات والممارسات الصحية السليمة . 

1- كتاب ( القانون في الطب ) - إبن سينا - القرن الـ 11


- هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا , والمعروف بـ ( إبن سينا ) , وأشهر أعماله كانت في مجال الفلسفة والطب , كما ان كتابه ( القانون في الطب ) هو واحداً من أهم الكتب الطبية التي تمت ترجمته إلى اللغة اللاتينية في نهاية القرن الثاني عشر , وأصبح مرجعاً للدراسات الطبية في جامعات أوروبا حتى اواخر القرن السابع عشر .
- وقد خصص إبن سينا جزء من مجلده ( القانون في الطب ) للحديث عن " عيوب السمنة المفرطة " وتصنيف البدانة كمرض , مع إقتراح ممارسة التمارين الرياضية وتناول الأطعمة الخالية من الدهون .

2 - كتاب (الحاوي في الطب ) - أبو بكر الرازي - القرن الـ 10


- محمد بن زكريا الرازي ( 841-926 م ) , قدم تقييماً وشرحاً دقيقاً عن العادات الغذائية السليمة والمعالجات الصحية في كتابه ( الحاوي في الطب ) ( موسوعة الطب ) - فقد قدم كل المعارف المتاحة عن السمنة في ذلك الوقت في ضوء خبرته وممارساته الخاصة , حتى أنه ناقش في كتابه آراء العلماء الذين سبقوه ولا سيما فيما يتعلق بمرض السمنة المفرطة , كما وثق تلك النقاشات بإستخدام تقرير الحالات السريرية للمرضى الذين كانوا يعانون السمنة المفرطة وتمت معالجتهم بنجاح , كما وصف بالتفصيل العلاجات التي إستخدممها بما في ذلك النظام الغذائي والتمارين , والتدليك , والعلاج المائي , والعقاقير , وتغيير نمط الحياة للمرضى .

- بالإضافة إلى ذلك , قام الرازي بتأليف كتاب خاص يشرح كيفية الحفاظ على الصحة عن طريق التغذية السليمة بشكل أكثر شمولاً من كتابه الحاوي في الطب .

3- كتاب ( المختارات في الطب ) - إبن هبل - القرن الـ 12 


- أبو الحسن علي بن أحمد بن هبل البغدادي، و المعروف بِاسم "ابن هبل"، هو طبيب, عالم وكان فيزيائياً وُلِد في بغداد(1122 - 1213 ميلادية) , كتب كتابه ( المختارات في الطب ) في 1165 م , في الموصل في العراق .

- وقد أفاد إبن هبل في كتابه أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر ميلاً للإصابة بالأمراض بشكل سريع , كما أوضح أن التدريبات الثقيلة على معدة خاوية يمكنها أن تزيد من نسبة حرق الدهون , كما شدد على أهمية وجود جدول زمني للزيادة التدريجية في التمارين لمن يعاني السمنة المفرطة , وأن لا يضع نفسه بشكل مفاجيء أمام الأنشطة والتمارين الثقيلة والمجهدة .

4- كتاب ( الفن في الطب ) - إبن النفيس - القرن الـ 13


- أبو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم القَرشي الدمشقي الملقب بابن النفيس ويعرف أحياناً بالقَرَشي , كان طبيب في القرن الـ 13 , ولد قرب دمشق ودرس الطب فيها , وكتب عدداً من الأعمال بما في ذلك كتاب ( الشامل في فن الطب ) , وكتاب ( الموجز في الطب ) , وأوضح في كتاباته العلاقة بين السمنة المفرطة والأزمات القلبية والوعائية والدماغية , وإحتمال أصابة من يعانون السمنة المفرطة بأضطرابات الجهاز التنفسي والغدد الصماء .

5- كتاب ( الطعام والشراب للأصحاء ) - السمرقندي - القرن الـ 13 

 أفضل 5 كتب عن الصحة في العصر الإسلامي

- كان  نجيب الدين أبو حامد محمد بن علي بن عمر السمرقندي طبيباً فارسياً في القرن الـ 13 , من سمرقند , وكان كتابه الطبي يفسر الكثير من الأفكار الطبية , كما كان له كتاب أكثر شهرة وهو ( كتاب الأسباب والأعراض ) , وهو عبارة عن دليل شامل من العلاجات وعلم الأمراض , وقد تمت قراءته على نحو واسع حول العالم , وتم شرحه ومناقشته ونقده في كثير من الأطروحات .

- وفي كتابه ( الطعام والشراب للأصحاء ) , وصف الطعام المغذي الذي يحتوي على العناصر المهمة والتي يمكن أن تعوض ما فقده الجسم من عناصر .

المصدر : 

1 comments :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.